اغلاق

المكتبة العامة في ام الفحم تفتتح أبوابها أمام الطلاب

انتظر اهالي مدينة أم الفحم عامة وطلاب المدارس من الابتدائية حتى الثانوية ومعهم طلاب الجامعات والكليات، سنوات عديدة لتفتح المكتبة العامة الحديثة ابوابها بعد ان تم


مكتبة أم الفحم الجديدة


اغلاقها قبل سنوات خلال تواجدها بمنطقة المحاجنة بالمدينة.
وستفتتح المكتبة العامة الحديثة (ابن زيدون) المتواجدة بمنقطة عين ابراهيم قرب المدرسة الاهلية ابوابها لكافة الطلاب ابتداءً من يوم الاحد القادم لتكون من أكبر واضخم المكتبات العامة في المثلث والتي استمر العمل بها لسنوات طويلة.
وقد قالت بديعة خليفة المسؤولة عن المكتبة العامة: "قمنا بالاعلان عن استقبال القراء بالمكتبة العامة ابتداءً من يوم الاحد القادم رغم عدم جهوزية المكتبة بشكل تام، وذلك لاسباب خارجة عن ارادتنا بحيث سنعمل خلال الفترة القصيرة الحالية على فتح ابواب المكتبة العامة من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الثالثة بعد الظهر لحين تعيين عدد آخر من الموظفين للمكتبة".
والجدير ذكره بان هذا الخبر قد لاقى ترحيبا كبيرا وخاصة من قبل طلاب المدارس والجامعات بالمدينة الذين ينتظرون بفارغ الصبر ان تفتتح المكتبة العامة ابوابها، مع العلم بان بعض النشاطات الاحتجاجية قد قام بها ناشطين اجتماعيين وطلاب مدارس وجامعات قبل أشهر من أجل الضغط على بلدية ام الفحم لان تفتتح المكتبة العامة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق