اغلاق

رام الله: عيسى يستقبل الأرشمندريت عبدالله يوليو

أكد الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات الدكتور حنا عيسى، على ان "الانهيارات الاخيرة في (حوش بيضون) ببلدة ببلدة سلوان جنوب المسجد


عيسى يستقبل الارشمندريت يوليو

الاقصى المبارك، ما هي إلا نتيجة أولية للحفريات والأنفاق التي تنهش تربة المدينة المقدسة".
واشار إلى ان "شبكة الأنفاق الضخمة التي تتشعب أسفل البلدة القديمة من المدينة المحتلة وخاصة أسفل أساسات المسجد الأقصى المبارك، ما جعل أرضية المدينة المقدسة هشة رقيقة قابلة للانهيار بأي وقت".
جاء ذلك خلال استقبال الامين العام د. عيسى، مؤخراً، راعي كنيسة الروم الملكيين للكاثوليك في مدينة رام الله الارشمندريت عبد الله يوليو في مقر الهيئة بمدينة رام الله.
وأفاد بيان صادر عن الهيئة بأنه "جرى بحث الظروف الراهنة بالقدس المحتلة وما تمارسه سلطات الاحتلال من اجراءات وسياسات تهويدية، ولا سيما الاقتحامات اليومية للمسجد الاقصى المبارك، ومواصلة السياسة الاستيطانية بإقامة المزيد من البؤر والتجماعات الاستيطانية داخل القدس وفي محيطها، ناهيك عن أعمال العدوان والتنكيل بحق المواطنين المقدسيين من اجل اجبارهم على الرحيل، أضف الى ذلك ما يتعرض له الشباب المقدسي من عمليات إعدام ممنهجة، والاعتداء على المقدسات الاسلامية والمسيحية".
ومن جهته، اشاد الارشمندريت يوليو "بأعمال الهيئة الاسلامية المسيحية واهدفها بالدفاع عن القدس ونصرة مقدساتها الاسلامية والمسيحية، ورصد الانتهاكات الاسرائيلية في المدينة المقدسة وتوثيقها، والنشاطات التي تقوم فيها للحفاظ على النسيج الوطني الفلسطيني".
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق