اغلاق

’تربية قلقيلية’ تنظم ملتقى أندية الصحافة والترجمة المدرسية

نظمت مديرية التربية والتعليم في قلقيلية ملتقى المكتبات المدرسية أندية الصحافة والاعلام والترجمة، بمشاركة وفد من مديرية التربية والتعليم في رام الله، ضم كل من


جانب من اللقاء

مشرفة المكتبات المدرسية في مديرية تربية رام الله كفاح القاضي ومجموعة من أمناء المكتبات فيها، وكل من حنان عياد منسقة المكتبات في تربية قلقيلية والمشرفات التربويات نجوى مجد ووفاء الطويل ومجموعة من أمناء المكتبات والطلبة من مدارس المديرية.
خضر عودة  نائب مديرة التربية والتعليم رحب بالوفد الضيف، مؤكدا على "أهمية هذه اللقاءات في التعارف وتبادل الخبرات وإثراء العمل المكتبي في المديريتين"، مشيرا الى ان "المديرية اطلقت هذا العام سلسلة انشطة خاصة بالمكتبات المدرسية بهدف تفعيلها".

"أهمية تفعيل دور المكتبة المدرسية"
وقد تم تنظيم فعاليات الملتقى في مدرسة بنات العمرية الثانوية، حيث افتتحت الورشة ريم عبد الحافظ مديرة المدرسة مرحبة بالحضور، ومؤكدةً على "أهمية  تفعيل دور المكتبة المدرسية كمرفق تعليمي تربوي في المدرسة"، وقد قدمت المدارس المشاركة عروضا محوسبة عن منجزاتها ومشاريعها التي تنفذها، حيث قامت نسرين حسن من مدرسة بنات جينصافوط الثانوية بعرض أهم ما أنجزه نادي المكتبة المدرسية للصحافة والإعلام والترجمة من أنشطة ومسابقات وإعداد مجلات جدارية وفعاليات ترجمة للعديد من القصص.
اما تيجان مصلح من مدرسة بنات فاطمة سرور الثانوية فعرضت مشاريع الترجمة المحوسبة وعدة تقارير وتحقيقات صحفية  تعالج قضايا مجتمعية هامة، أما نداء صالح من بنات العمرية الثانوية  فقد تطرقت الى  جملة من الأنشطة والعديد من ورشات العمل والندوات والنشاطات الصحفية في المدرسية، في حين استعرضت  ردينة سلامة من مدرسة البيرة الأساسية المختلطة عدة أنشطة لتفعيل المكتبة المدرسية للمرحلة الأساسية، أما  فرج بعيرات من مدرسة ذكور كفر مالك الثانوية فقد وضح "أهمية دور المكتبة في تشجيع  الطلبة على القراءة والمطالعة والفهم عن طريق الخرائط الذهنية".
بدورها، اثنت حنان عياد على "انجازات المدارس المشاركة في الملتقى"، وأكدت أن "مشروعي الترجمة وأندية الصحافة في مكتبات مدارس تربية قلقيلية من الأنشطة النوعية الحديثة التي تساهم في قيام المكتبة المدرسية بدورها التعليمي التربوي من خلال خلق بيئة تربوية تعليمة جاذبة للطلبة"، واختتم اللقاء بشكر المدارس المشاركة وشكر مدرسة بنات العمرية الثانوية على حسن الاستقبال والضيافة.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق