اغلاق

كفر مندا تحيي ذكرى رئيسها الراحل طه عبد الحليم بحضور كبير من البلدات العربية والضفة،صور اضافية

نُظمت الجمعة، في قرية كفرمندا الذكرى السنوية الأولى لرحيل طيب الذكر، رئيس مجلس كفرمندا السابق الحاج طه عبد الحليم (أبو الأمير)، حيث أقيمت في بيته العامر


المرحوم طه عبد الحليم

مأدبة غداء عن روحه، بعدها جرت مراسم تأبين وإحياء لذكراه، بحضور حشد شعبي وجماهيري واسع من أهالي كفرمندا ورؤساء سلطات محلية عربية وشخصيات سياسية واجتماعية ورجال دين من مختلف الطوائف وبمشاركة وفود من الجليل والمثلث والجولان ووفد من السلطة الفلسطينية برز من بينهم محافظ طوباس والأغوار العميد ربيح الخندقجي ورجل الأعمال المعروف منيب المصري.
وأفتتحت المراسم التي تولى عرافتها المربي عبد الرحمن عبد الحليم،بتلاوة عطرة من أيات الذكر الحكيم تلاها الشيخ فتحي زيدان إمام مسجد التقوى،وبعدها الدعاء لروح الفقيد قدمه الشيخ محمد عبد الحميد إمام مسجد الشهداء.
وتحدث خلال المراسم المربي محمد يوسف قدح رفيق درب الراحل حيث أشغل منصب القائم بأعماله خلال توليه رئاسة المجلس المحلي،مؤكداً على تفاني الراحل وإخلاصه في العمل حيث كان أول من يصل للمجلس المحلي رغم طلب الأطباء منه بتخفيف وتيرة عمله الا أنه يشدد حرصه على خدمة أهله بلده والعمل على راحتهم.
كما قرأ المربي محمد قدح رسالة عزاء من عشيرة آل قديح في في خزاعة وعبسان الصغيرة في قطاع غزة المحاصر،حيث
كانت تربطهم بالراحل أواصر الصداقة.

إصلاح ذات البين وفض الخلافات بين الناس
الحاج علي شتيوي أبو رياض تحدث نيابة عن جاهة الصلح القطرية حيث كان الراحل أحد أعضائها لافتًا الى دور المرحوم طه عبد الحليم وجهوده في العمل على إصلاح ذات البين وفض الخلافات بين الناس.
وأشار الفاضل محمد زيدان (أبو فيصل)، رئيس مجلس كفرمندا سابقًا ورئيس لجنة المتابعة السابق في سياق كلمته الى العلاقة الأخوية التي ربطته بالراحل أبو الأمير،رغم ما شهدته القرية من خلافات ومشاحنات على خلفية رئاسة المجلس المحلي.

" كان الراحل طه عبد الحليم الخصم اللدود فأصبح الصديق الودود"
 وقال زيدان:" كان الراحل طه عبد الحليم الخصم اللدود فأصبح الصديق الودود".
وقال النائب أحمد الطيبي رئيس الحركة العربية للتغيير والتي كان الفقيد طه عبد الحليم عضواً فاعلاً في مكتبها السياسي،أن الراحل أبو الامير لم يتردد يومًا بطرق كل الأبواب خدمة لأهالي بلده ولكافة الناس حيث كان يحرص دائمًا على التواصل معه لطلب المساعدة والمساهمة لدعم مشاريع في البلدة.
وأكد رئيس مجلس كفرمندا المحلي المهندس طه زيدان أن إدارة المجلس عازمة على تسمية أحد المشاريع على إسم الراحل طه عبد الحليم تخليداً لذكراه.
وأشاد العميد ربيح الخندقجي محافظ طوباس والأغوار بمناقب الفقيد طه عبد الحليم الذي كان يحرص على التواصل مع أبناء شعبه في الضفة الغربية،ناقلاً تحيات الرئيس الفلسطيني محمود عباس وفخره  قائلاً:"أنت حراس الأرض أنتم من جدد معنى الثقافة والتاريخ والحضارة وارقاها واحدة ما بين المجموع الفلسطيني بغض النظر عن المسميات التي صنعها الإحتلال،ويشرفني ونحن أمام نموذج من هذه النماذج قامة من قامات هذه الوطن المرحوم أبو الأمير كثّف المعاني فيه حماية هذه الأرض فكان رجل العلم والإصلاح عروبيًا في توجهه فلسطينيًا في أدائه،كان وحدويًا ليس على مستوى البلد فقط".

رجل مواقف واعمال
وقال الشيخ رائد صلاح ان المرحوم أبو الأمير كان رجل مواقف واعمال ويوزن المرء ليس بكلامه وشعاراته وانما بمواقفه واعماله حيث قدم هذا النموذج خدمة لبلدته كفرمندا ولمسيرتنا في الداخل الفلسطيني.
واختتم مؤنس طه عبد الحليم  (ابو طه)، هذه الذكرى بكلمة مؤثرة عبر فيها عن التزامه بنهج والده وعاهد الله والحاضرين انه سيبقى على دربه سائرا،وعلى مصالح الناس ساهرا،وفي اصلاح ذات البين ساعيا وللاخاء مناديا،وتخليداً لهذه الذكرىتم توزيع كتاب تحت عنوان " طه محمد عبد الحليم – ابو الامير باق فينا " والذي يسرد حياة المرحوم من جوانب متعدده والاثر العظيم الذي ابقاه والذي سيبقى في قلوبنا ما حيينا.

الراحل طه عبد الحليم في سطور 1953-2016
طه عبد الحليم من مواليد 21.3.1953 متزوج وله 6 أبناء.أكمل دراسته الثانوية في المدرسة الثانوية في الناصرة وعمل في سلك التعليم 6 سنوات في المدرستين الإبتدائية والإعدادية في القرية،وبعد حادث طرق أليم عام 1979 ترك التعليم واشتغل في الأعمال الحرة.ترشح الأخ طه عبد الحليم لأول مرة لرئاسة المجلس المحلي عام  1983 ضمن قائمة العمال والفلاحين، وفاز برئاسة المجلس المحلي.
وخاض طه عبد الحليم إنتخابات الرئاسة للمرة الثانية عام 1989 ولم يحالفه الحظ وكان في موقع المعارضة.
قبيل إنتخابات عام 1993 أقام طه عبد الحليم ورفاق دربه قائمة كفرمندا الموحدة التي إستطاعت الوصول لرئاسة المجلس المحلي وفي تلك الفترة تحولت القرية الى خلية عمل وتطوير حيث شعر السكان بذلك في مجال الحياة اليومية ومن خلال بناء المؤسسات العامة والمدارس.
انتخب طه عبد الحليم مجدداً كرئيس للمجلس المحلي في الإنتخابات الأخيرة التي جرت بتاريخ 23.10.2013،خلال وجوده في موقع المسؤولية برئاسة المجلس المحلي،شملت التوظيفات في المجلس المحلي كافة شرائح المجتمع المحلي،ولم تكن مشاريع العمران والتطوير حكراً على عائلة دون غيرها.كما سعى لإرساء قواعد الصلح والتفاهم بين الناس في القرية وخارجها منذ نعومة أظافره،فهو عضو في لجنة الصلح القطرية منذ عام 1981 وساهم بمحاربة العصبية بمشاركة كل الناس في أفراحهم وأحزانهم.
وكانت قرية كفرمندا قد فجعت ظهر الأربعاء 2.3.2016،بنبأ وفاة رئيس المجلس المحلي الحاج طه عبد الحليم (أبو الأمير) عن عمر ناهز 62 عامًا،بعد أسابيع قليلة من إصابة بوعكة صحية حيث رقد خلالها للعلاج في مستشفى رمبام في حيفا.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق