اغلاق

كابول: وقفة تضامنية مع المعتقل الاداري محمد ابراهيم

نظمت بعد ظهر يوم السبت، وقفة تضامنية مع المعتقل الاداري الاسير محمد ابراهيم ، على مفرق بلدة كابول ، وسط مشاركة المئات من المتظاهرين بينهم ناشطون 


صور من الوقفة التضامنية مع المعتقل محمد ابراهيم في كابول

من مختلف الحركات والأحزاب السياسية والوطنية الفاعلة على الساحة المحلية والقطرية . 
كما كان بين المشاركين ذوو الاسير ورئيس المجلس صالح ريان ورئيس اللجنة المتابعة محمد بركة والشيخ كمال خطيب ومحمد كنعان ومسعود غنايم . هذا ورفع المتظاهرون خلال الوقفة، لافتات منددة بالاعتقال، وأخرى مطالبة بإطلاق سراحه والكف عن الاعتقالات الادارية .
 

" نطالب باطلاق سراح محمد ابراهيم لانه بريء من كل التهم "
هذا وفي كلمة لرئيس المجلس كابول المحلي صالح ريان اشار الى "ان هذه الوقفة الثانية من نوعها في كابول ومشاركة اخواننا من البلاد المجاورة من اجل ان نرفع صرخة عالية مدوية امام المؤسسة الاسرائيلية لاطلاق سراح الاسير والمعتقل الاداري محمد ابراهيم". واضاف ريان "ان محمد ابراهيم بريء من كل التهم التي وجهت اليه، وما هي الا لمنع من ابنائنا واهلنا من التوجه الى باحات الاقصى المبارك، وان هذه السياسة مبيتة باعتقادي وهذه السياسة منذ بداية الانتداب البريطاني واستمرت حتى استعملتها اسرائيل في سياستها في الملاحقات التي تقوم بها من خلالها تحاول ان تقصي ابناءنا من الوصول للمسجد الاقصى، باعتقادي هذه من ضمن المحاولات والخطوات غير الصحية ونطالب حكومة اسرائيل والمؤسسة الاسرائيلية باطلاق سراح  محمد ابراهيم لانه بريء من كل التهم" .

" لا يمكن ان نقبل باستعمال الاعتقال الاداري بحق أي انسان "
اما رئيس لجنة المتابعة محمد بركة فقد قال :" للاسف ان هذا الموضوع لم يتحرك به ساكنا منذ فترة طويلة، نحن لا يمكن ان نقبل باستعمال الاعتقال الاداري بحق أي انسان في بلادنا، لكن ان يعتقل شاب من ابنائنا من قرية كابول ويمدد اعتقاله للمرة الثانية بدون توجيه تهمة للمحاكمة فهذا يدل على شكل من اشكال الانتقام السياسي او شكل من اشكال الارهاب السياسي او ربما كليهما ، لقد اجتمعنا بمجلس الحريات في قرية كابول واتخذنا عددا من الإجراءات والخطوات ومنها هذه الوقفة ، والتضامن امام المحكمة المركزية في حيفا ونطالب بالافراج الفوري عن المعتقل الذي لا مبرر له وخاصة ان الدولة نفسها لم تتهمه أي تهمة للمحاكمة" . 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق