اغلاق

غزة: ’الفلاح الخيرية’ تفتتح مسجد ’عمر بن عبد العزيز’

افتتحت جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين وبالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، مسجد عمر بن عبد العزيز في منطقة السودانية شمال قطاع غزة، وذلك بدعم


مسجد عمر بن عبد العزيز شمال غزة عقب ترميمه

كريم من فاعل خير من الكويت.
وأشارت الجمعية الى أن "المسجد كان قد
تعرض للتدمير خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة".
وقال الدكتور رمضان طنبورة رئيس جمعية الفلاح الخيرية في فلسطين "إن افتتاح مسجد عمر بن عبد العزيز  يدلل على عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والكويتي، وإسهام من أهل الكويت في كسر الحصار عن القطاع"، مضيفا "اليوم تتعانق الاحتفالات فاننا نحتفل بافتتاح مسجد بدعم كويتي وأيضا نحتفل بالأعياد الوطنية لدولة الكويت".

"انشاء بيوت الله تعني لنا الكثير"
وتابع: "إن انشاء بيوت الله تعني لنا الكثير لأننا نؤسس من خلالها لبناء جيل التحرير وجيل القدس وفلسطين"، مشيراً الى أن "المساجد تمثل معلماً من معالم الاسلام العظيم".
ولفت طنبورة إلى أن "الجمعية قامت بافتتاح مسجد ام النصر قبل عدة أشهر بدعم كويتي، وها هي اليوم تفتتح مسجد عمر ولن يكون الأخير ضمن المساجد التي سيتم اعمارها وترميمها وإعادتها كما كانت".
وقدم طنبورة "الشكر الجزيل لدولة الكويت على دعمها المتواصل في خدمة ابناء الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى ان "هنالك مشاريع كثيرة ستقدمها الجمعية خلال الفترة القادمة من أجل تقديم مزيد من العون والمساعدات وإعادة ترميم المزيد من المنازل والمساجد التي دمرها العدو". واكد "أن الكويت أميراً وحكومة وشعباً لم يألوا جهداً في القيام بواجبهم الشرعي تجاه قضية القدس وإعادة اعمار غزة"، مشيراً الى ان "بناء المساجد ما هو الا عنوان للتواصل بين الشعبين الكويتي والفلسطيني".
وأبرق د. طنبورة "بتهانيه الحارة لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت والى صاحب السمو ولي العهد الشيخ نواف الاحمد وصاحب السمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك والحكومة الرشيدة وإلى الشعب الكويتي الكريم المعطاء والى المؤسسات الكويتية خاصة الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية والى الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والى صندوق اعانة المرضى وإلى كل المواطنين والمقيمين في دولة الكويت بالمناسبات الوطنية الغالية على قلوب كل الأمة العربية والإسلامية".

كلمة وزارة الأوقاف
بدوره، قال د. حسن الصيفي وكيل وزارة الأوقاف والشئون الدينية ان "للوزارة دور كبير في بناء ورعاية المساجد رغم الحصار ورغم قلة الإمكانيات ورغم ما حل بالمساجد من قصف وتدمير".
وشكر د. الصيفي "فاعل الخير من دولة الكويت على تبرعه وإنفاقه على هذا المسجد حتى أصبح كامل متكامل والشكر موصول لجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الشيخ الدكتور رمضان طنبورة التي كانت اليد الأمينة في توصيل الامانة على اكمل وجه".
وأشاد "بالجهود التي تبذلها دولة الكويت في دعم القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني ومؤسساته الخيرية"، مؤكدا أن "فلسطين تعتز وتفخر بما حققته دولة الكويت من تقدم ورقي حضاري في الميادين التعليمية والصحية والثقافية والاجتماعية والرياضية والعمرانية"، مشيراً إلى أن "هذه الإنجازات تنبع من رؤية صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح".

كلمة أهالي المنطقة
وفي كلمة أهالي المنطقة، قدم بسام الأسود "شكره الجزيل لفاعل الخير الكويتي ولجمعية الفلاح الخيرية ممثلة برئيسها الشيخ الدكتور رمضان طنبورة على جهودهم المتواصلة في إنجاح مشروع افتتاح المسجد"، داعيا "لتكثيف الجهود وتقديم المزيد من العطاء لدعم الشعب الفلسطيني في قطاع غزة".
وفي الختام سلمت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية جمعية الفلاح الخيرية كتابا رسميا باستلامها مسجد "عمر بن عبد العزيز" شمال قطاع غزة كاملا متكامل.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق