اغلاق

برلين: ندوة حوارية تبحث الوصول لدور فاعل للشتات الفلسطيني

برلين - نظم تجمع الشتات الفلسطيني – أوروبا، يوم السبت الخامس والعشرين من شباط / فبراير المنصرم، ندوة حوارية بعنوان "التنمية والإبداع للوصول


خلال الندوة
 
لدور فاعل للشتات الفلسطيني"، في العاصمة الألمانية برلين بحضور عدد من الشخصيات الوطنية من الدول الأوروبية ومختصين بعلم التنمية، وإعلاميين ونشطاء من الجالية الفلسطينية.
وحسب ما ورد لقسم الإعلام في دائرة شؤون المغتربين بمنظمة التحرير الفلسطينية، فقد أدار الندوة الحوارية رئيس تجمع الشتات الفلسطيني أوروبا نضال حمدان، حيث كانت البداية بالوقوف مع قراءة الفاتحة على أرواح شهداء الثورة الفلسطينية، واستمرت الندوة أربع ساعات تخللها تقديم مداخلات وأوراق عمل، وتوصيات تتعلق بكيفية إستنهاض دور أبناء شعبنا في دول المهجر والشتات.
وخلال المداخلات التي قُدمت أكد المتحدثون على "التمسك بالثوابت الوطنية، وبوحدانية التمثيل الفلسطيني التي تجسده منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا في كافة أماكن تواجده، وأهمية الدور الوطني الذي يضطلع به فلسطينيو الشتات، في التعريف بعدالة قضيتنا والدفاع عنها في المجتمعات التي يقيمون فيها، الأمر الذي يتطلب إشراكهم بصورة أكبر في القرار السياسي الفلسطيني، ودمجهم ضمن المؤسسات الشرعية لشعبنا".
كما أكد المحاورون على "أهمية وضرورة التواصل والتشبيك مع المؤسسات الفلسطينية في الوطن، وربط جسور التواصل والتعاون الدائم فيما بينهم لما فيه مصلحة لقضيتنا، بالإضافة لتحفيز الشباب وتسهيل اندماجهم الفعّال والإيجابي مع المجتمع الغربي" .
كما واتفق الحضور على "الإستمرار بهذا الزخم والتواصل مع كل المؤسسات في القارة الأوروبية، وعقد ندوات ولقاءات مستمرة لمناقشة ما يستجد من قضايا، والبحث عن أفضل السُبل لتنشيط وإستنهاض دور فلسطينيي الشتات".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق