اغلاق

وفد من طالبات ثانوية خديجة ام الفحم يزرن القدس والأقصى

قبل أيام زارت طالبات من ثانوية خديجة الفحماوية مدينة القدس والمسجد الأقصى, حيث كن ضمن وفد من الفائزات بجوائز تحفيظ القرآن. كان هذا بعد عودتهن قبل أسابيع من العمرة


تصوير المربية زهور محاميد من الهيئة التدريسية في المدرسة

التي أدينها برفقة معلمين ومعلمات من المدرسة. وقد زرن هناك معالم المدينة المقدسة لدى المسلمين وتجولن فيها, وكان قلب زيارتهن هو زيارة المسجد الأقصى والصلاة والتعبد لله فيه.
الطالبات المشاركات بهذه الزيارة للقدس والأقصى سبق وشاركن بأداء العمرة وهن التالية أسماؤهن: عدن عبد الفتاح اغبارية, روان جمال اغبارية, الاء رياض سعدي, اوديت عياش جبارين, براءة يحيى عبد الرازق, دنيا طارق عبد الخالق, روان امل محاميد. وقد رافقت وفد الطالبات للقدس المربية زهور محاميد.
كما أوضحت لجنة العفاف المدرسية أن هذا المشروع المدرسي للتحفيظ مستمر هذا العام ايضا لتخريج مزيد من الطالبات الحافظات لكتاب الله من المدرسة، حيث تصحب هذا البرنامج وجبات غداء وتشريفات وسفريات منظمة للطالبات المشاركات به كل يوم خميس بالمدرسة.
وفي لقاء مع مدير المدرسة المربي محمد انيس محاميد , بين أهمية هذه الخطوة المباركة قائلا :" نبارك لطالباتنا زيارتهن للقدس والأقصى وودتهن سالمات غانمات لأهلهن وبلدهن ومدرستهن الام الرؤوم التي ترعاهن دائما بالعلم والأخلاق".
وقالت احدى الطالبات المعتمرات بالوفد الزائر للقدس: "هذه الزيارة للقدس والأقصى ساهمت كثيرا بربط حفظنا لكتاب الله بالأماكن الواقعية, حيث زرنا مكة والمدينة المنورة والأقصى, وكلها مذكورة في القرآن الذي نرتله وحفظنا أجزاء منه. ومن هنا باسمي وباسم زميلاتي الطالبات اشكر القائمين على المشروع والمتبرعين بالجوائز, كما اشكر كل من رافقنا من الهيئة التدريسية. جزاكم الله عنا كل خير".




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق