اغلاق

تيسير خالد: ‘الجانب الفلسطيني مغيب بتفاهمات ترامب ونتنياهو‘

حذر تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في مدونة له على مواقع التواصل


تيسير خالد

من "احتمالات توصل الادارة الاميركية وحكومة اسرائيل الى تفاهمات مشتركة بشأن نقل السفارة الاميركية من تل أبيب الى القدس، وبشأن قضايا الاستيطان وفرضها لاحقا كأمر واقع على الجانب الفلسطيني، كما بشر بذلك الثنائي ديفيد ماكوفسكي ودينيس روس في دراسة مشفوعة بتوصيات قدماها مؤخر الى الإدارة الاميركية الجديدة".
وأضاف: "تطوران يلقيان بظلالهما على الاوضاع في الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 ، الأول زيارة وفد من الكونغرس لدولة الاحتلال للبحث في نقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس، والثاني مباشرة طاقم العمل الإسرائيلي للبناء في المستوطنات برئاسة سفير تل ابيب في واشنطن رون ديرمير اتصالاته مع مستشار الرئيس الامريكي للشؤون الدولية جيبسون غرينبلات للنظر في موضوع الاستيطان في الضفة الغربية، في ضوء اتفاق كان نتنياهو قد توصل اليه مع الرئيس الاميركي دونالد ترامب في زيارته الاخيرة لواشنطن".
وتابع موضحا ان "الجانب الفلسطيني مغيب تماما عن هذه التطورات وأن البحث يجري بين الجانبين الاميركي والإسرائيلي بهدف التوصل الى تفاهمات مشتركة يجري لاحقا عرضها على الجانب الفلسطيني كأمر واقع" ،  وبأن "الوضع يبعث على القلق ويحتاج الى رد فلسطيني مناسب وهو ممكن إذا ما توفرت الإرادة السياسية لذلك".




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق