اغلاق

مدرسة السّلام في الشّيخ دنّون تزدان باللّغة العربيّة

ازدانت مدرسة السّلام الشّاملة في قرية الشيخ دنّون بأحلى العبارات وأجمل الشّعارات الّتي تُبرز روعة وجمال اللّغة العربيّة احتفالًا بِـ "يوم اللّغة العربيّة" الّذي أُقيم يوم الإثنين


مجموعة صور من يوم اللغة العربية، تصوير: المدرسة

 27.2.2017، والّذي تسعى المدرسة من خلاله إلى ترسيخ أهميّة اللّغة العربيّة وتعزيز مكانتها بين الطّلّاب.
وجاء من المدرسة:"  شهد هذا اليوم العديد من الفعاليّات والأنشطة الإبداعيّة والمتميّزة الّتي هَدَفَتْ إلى إثراء طلّابنا لغةً وأدبًا، وقد وُزِّعَتْ تلك الفعاليّات على محطّات مختلفة، حيث تنقّل بينها الطّلّاب، وقد أبدوا حماسًا وانفعالًا شديدين، كما أنّها نالت إعجاب الإدارة وجميع أعضاء الهيئة التّدريسيّة.
مِسْك الختام كانت فقرة زجل شعبيّة أحياها الزّجّال شحادة خوري من قرية أبو سنان، ممّا أدخل البهجة والسّرور إلى قلوب طلّابنا الّذين تفاعلوا معه بشكل مثير للإعجاب والتّقدير.
لقد كان يومًا مميّزًا متألّقًا بسبب الجهود التّي بذلتها مركّزة اللّغة العربيّة – بثينة أبو حنّا – بالتّعاون مع معلمي طاقم اللّغة العربيّة ومشاركة كافّة المعلّمين تحت راية "التّعاون أساس النّجاح" وليثبت مرة أخرى انتماء المعلّين لمدرستهم.
إلّا أنّ هذا المجهود لم يكن له أن يُكَلَّلَ بالنّجاح لولا دعم إدارة المدرسة ولا سيّما مديرتها – السّيّدة سماهر زيني-  الّتي لا تَدَّخِرُ جهدًا في سبيل إعلاء شأن طلّابها نحو القمّة عِلْمًا وَأَدَبًا".



























لمزيد من اخبار كفر ياسيف والمنطقة  اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق