اغلاق

مدرسة الغدير في سخنين تتألق في مسابقة الرّوبوت القطريّة

شاركت مدرسة الغدير الابتدائية سخنين، مؤخرا، في مسابقة "الرّوبوتيكا" القطريّة التي شاركت فيها أربع وخمسين مدرسةً أخرى، ابتدائيّة وإعداديّة، من الوسطين العربيّ واليهوديّ،


مجموعة صور من حفل توزيع الجوائز على الفائزين، الصور من المدرسة

في تل أبيب، حيث تنافست المدارس على المراتب الأولى في برمجة الرّوبوط وموضوع البحث العلميّ.
أمّا عن مراحل المسابقة، فقد  قُسِّمَت كالتّالي: في المرحلة الأولى مرّ طلاب مدرسة الغدير عدّة محطّات، عرضوا خلالها موضوع البحث، والّذي تلّخصَ في اقتراح الطلاب وتخطيطهم لجهاز مُبرمج لمساعدة الحيوانات الّتي تُحاصرها النيّران في الأحراش عند نشوب الحرائق، كالّتي شهدتها الدّولة في الآونة الأخيرة، وحصدوا المرتبة الأولى.  
أمّا في المرحلة الثّانية، فقد تبارى طلاب المدرسة مع المدارس الأخرى خلال ثلاث جولات، على تشغيل الرّوبوت وتنفيذه للمهام المُلقاة عليه خلال فترة زمنيّة مُعطاة، وحصدوا المرتبة الرّابعة.

" المهنيّة العاليّة  نفحت في نفوس هؤلاء التّلاميذ الصّغار حبّ البحث والاستكشاف"
وقد تدرّب طلاب مجموعة "الرّوبوتيكا" على مهارات عمليّة كالتّخطيط والتّصميم وبرمجة الرّوبوت على مدار خمسة أشهر، ورافقهم في العمليّة التّعليمية المربّي "محمد أبو يونس"، والمعلّمة "دعد خلايلة"، والمربي "ياسر شلاعطة" والمعلّمة "وردة غنّامة".
ورأت إدارة المدرسة أنّه من الواجب تكريم هؤلاء التّلاميذ أمام أقرانهم ومعلّميهم، وفي كلمته، أشاد مدير المدرسة، المربّي "كمال غنايم"، بعمل مُركّزيّ المشروع، ومعلّمي العلوم وأثنى على المهنيّة العاليّة الّتي نفحت في نفوس هؤلاء التّلاميذ الصّغار حبّ البحث والاستكشاف في موضوع "الرّوبوتيكا"، الّذي يُعدُّ من أرقى مجالات العلوم وألمعها مُستقبلا. وأشار المدير "كمال غنايم" إلى أنّ "المجهودَ والعملَ الدّؤوب حصد ثمرةً طيّبةَ تعتزُّ بها المدرسة بشكل خاصّ وأهل البلدة عامّة.  وقد تمّ  توزيع شهادات التّقدير والميداليّات على الطّلاب بحضور ممثّلين من لجنة الآباء: أيمن أبو صالح وإيلين حنّا.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق