اغلاق

الحزب الشيوعي اللبناني يسقبل وفدا من جبهة التحرير الفلسطينية

استقبل مسؤول العلاقات الخارجية في الحزب الشيوعي اللبناني عمر الديب وفدا قياديا من جبهة التحرير الفلسطينية، برئاسة عضو المكتب السياسي عباس الجمعة، في


جانب من اللقاء

مقر الحزب الشيوعي اللبناني في منطقة الوتوات، بحضور عضو اللجنة المركزية للحزب احمد داغر.
استعرض الطرفان خلال اللقاء "الأوضاع السياسية في المنطقة وفلسطين، ومواجهة التحديات والمخاطر التي تبرز بشكل أكبر من خلال سياسات اسرائيل المتمادية في مصادرة الأراضي والاستيطان وتهويد القدس".
واكد الطرفان على "أهمية تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، والحفاظ على المشروع الوطني، وحماية منظمة التحرير الفلسطينية، من خلال مشاركة الجميع في تطوير وتفعيل مؤسساتها، والتمسك بخيار الانتفاضة والمقاومة في مواجهة الاحتلال والعدوان والاستيطان الصهيوني".

"يجب إعادة البوصلة باتجاه فلسطين"
رأى الطرفان ان "الهجمة الامبريالية والصهيونية هي التي تشعل حالة الحروب الداخلية والحروب المذهبية والطائفية التي تعيشها المنطقة"، وأوضحا أنه "لذلك لا بد من أن نعمل كقوى تقدمية ويسارية وقومية عربية لتشكيل الجبهة العربية للمواجهة من أجل اعادة البوصلة باتجاه فلسطين وهنا تكمن المعركة الحقيقة".
ودعا الطرفان الى "معالجة الوضع الذي يعيشه مخيم عين الحلوة، والحفاظ على الامن والاستقرار ومسيرة السلم الاهلي في لبنان، واجتثاث اي ظاهرة تحاول العبث بالامن الداخلي في المخيمات، وهذا يستدعي موقفا فلسطينيا موحدا من أجل معالجة الوضع الذي يعيشه المخيم، باعتبار المخيمات ترمز لحق العودة وتمسك الشعب الفلسطيني بحقه في العودة الى دياره "، مؤكدين على "أهمية النظر بالحقوق المدنية والانسانية للشعب الفلسطيني في لبنان"، مشددين على "متانة العلاقات بين الشعبين الشقيقين اللبناني والفلسطيني".
وشدد الطرفان على "العلاقات التي تربط بين الجبهة والحزب الشيوعي والاحزاب الوطنية في لبنان"، مؤكدين على "تعزيز هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة بين الشعبين اللبناني والفلسطيني".
كما تمنى المجتمعون ان "تشكل ندوة تونس لليسار العربي حالة استنهاض للقوى اليسارية العربية لمواجهة المخططات الامبريالية والصهيونية واعادة البوصلة لفلسطين".







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق