اغلاق

الإفتاء الفلسطيني: ’نناشد المجتمع الفلسطيني ترجيح العقل’

عقد الإفتاء الفلسطيني في لبنان والشتات اجتماعه الأسبوعي برئاسة قائم مقام مفتي فلسطين في لبنان والشتات؛ سماحة الشيخ د. محمود سليم اللبابيدي، وحضور كافة

  
الأعضاء، وتناول الاجتماع "الأوضاع التي يمرّ بها المجتمع الفلسطيني اللاجئ في لبنان".
وبارك الإفتاء في بيان صادر عنه "لابناء الشعب الفلسطيني في الداخل والشتات على العمل البطولي النوعي الذي قام به الشهيد البطل باسل الاعرج حيث جدد فيه البيعة لتراب فلسطين حرة مستقلة ومؤكداً للعدو الصهيوني انه لن يهنئ بالعيش على ارضنا ولن ينال من عزيمتنا".
وإستنكر الافتاء بشدة "التفلت الأمني الكارثي الذي يدور اليوم في مخيم عين الحلوة والذي راح ضحيته العديد من الابرياء من الشعب الفلسطيني لا ذنب لهم سوا انهم لاجؤن".
من جهة أخرى، دعا الافتاء جميع القوى والفصائل الفلسطينية الى "ترجيح العقل في هذه القضية التي تمس أمن وحياة اللاجئ الفلسطيني نفسه، وان يكون الهم الاوحد والاكبر هو تأمين الأمن والأمان لشعبنا في المخيمات لاسيما عين الحلوة"، مثمناً لهم "الجهود التي يبذلونها مع القوى الأمنية اللبنانية لحل هذه الأزمة".
كما وأطلق الإفتاء على موقعه الالكتروني وصفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي حملة تحت عنوان #لك_الله_أيها_اللاجئ_الفلسطيني/ #تذكر_نكبتك_الأساسية "لتذكير ابناء الشعب الفلسطيني بضرورة اعادة تصويب البوصلة الاساسية بالشكل السليم"، مذكراً "بمعاناة اللاجئ في لبنان والشتات ومتسائلاً الا يكفيه هذه المعاناة".
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق