اغلاق

النائب طلب ابو عرار: ‘ما يسمح لليهود بالمناطق العسكرية يمنع منه العرب‘

في خطاب للنائب طلب بو عرار، امام الهيئة العامة في الكنيست، اعتبر ان "سياسة السباق في تضييق الخناق ضد العرب بين اعضاء الحكومة، والائتلاف، خلق أوضاع

 
 صور من المكان عممها مكتب النائب أبو عرار

جديدة قديمة، فما يسمح لليهود يمنع منه العرب، ويتم تغريم العربي، بينما يحصل اليهودي على نفس الفعل على جائزة".
وبحسب بيان صادر عن مكتب أبو عرار: (( جاءت اقوال النائب طلب ابو عرار في اعقاب بناء مزرعة فردية ليهودي جنوب رخمة، في منطقة يمنع العرب من دخولها حتى اليوم، على اعتبار انها منطقة عسكرية.
وقد لاحظ السكان العرب قبل ايام وضع سياج، وغرف متنقلة لمزرعة فردية ليهودي في المنطقة التي يدعى كل الوقت انها منطقة عسكرية.
 وتجدر الاشارة الى ان الدوريات السوداء "الخضراء" الاسرائيلية، احتجزت قبل فترة وجيزة جمالا تعود لاحد سكان المنطقة العرب بحجة دخولها الى نفس المنطقة، وتم تغريمه قرابة 30 ألف شيكل، وكذلك تم تغريم العديد من العرب لدخولهم المنطقة، بينما يتم بناء مزارع فردية لليهود في نفس البقعة.
واضاف النائب ابو عرار:" هذه قمة العنصرية، ما يسمح لليهود يمنع منه العرب، وما تقوم به دائرة اراضي اسرائيل من الاعلان عن المناطق كعسكرية هدفها منع العرب من دخولها، ومن اجل تفريغها من العرب، وتهويد الحيز".))، نهاية البيان.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق