اغلاق

الحية: ’فلسطين عصية على الانحراف الفكري والتطرف’

أكد النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور خليل الحية أن "فلسطين عمومًا وغزة خصوصًا عصية على الانحراف الفكري والتطرف والإهانة"، مشيرًا إلى أن "تاريخ


جانب من فعاليات المؤتمر

فلسطين الطويل ينسجم مع سماحة ووسطية الإسلام المنتمي لثقافة ومنهجية الأمة والعقيدة السليمة".
وقال الحية خلال المؤتمر العلمي الدولي الذي نظمته وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالتعاون مع كلية أصول الدين بالجامعة الإسلامية:"أزمة الفهم وعلاقتها بظاهرة التطرف والغلو"، في قاعة المؤتمرات الكبرى بالجامعة، بحضور ومشاركة وكيل وزارة الأوقاف د. حسن الصيفي، إلى جانب حشد من العلماء والدعاة ووزراء الحكومة ونواب التشريعي وأساتذة الجامعات وممثلو الفصائل الوطنية وطلبة العلم والشخصيات الاعتبارية، قال:"إن التيارات الإسلامية غُيبت بفعل سياسي وأُقصيت عن سدة الحكم كلما اقتربت منه بمؤامرة خارجية من أصحاب المصالح".
وأشار د. الحية الى أن "جنوح الأنظمة في تغييب التيارات الإسلامية الوطنية تُعد جرمًا في حق الإنسانية خاصة في ظل محاربة الشباب الإسلامي"، منوهًا إلى "هذا المؤتمر جاء ليُعالج ما عُلق في عقول أبنائنا وهم قلة"، لافتًا إلى أن "الفهم السيء يأتي بسبب المؤثرات الخارجية والظلم الذي يقع على الناس".
ودعا الحية العلماء أن "يكون لهم دور واضح داخليًا وخارجيًا والإكثار من تدارس العلم وأن يكونوا صمام أمان للشباب وعنوان للفكر الإسلامي"، مطالبًا في الوقت ذاته وزارة الأوقاف "بزيادة العمل والجهد في نشر الوعي وتعزيز دور المساجد"، مشددًا على "أهمية دور الجامعات في زيادة جرعة نشر العلم الإسلامي ونشر السلم المجتمعي كي ينشأ روح التسامح والإخاء".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق