اغلاق

الشرطة تعلن جاهزيتها لاحتفالات ‘عيد المساخر‘

قالت المتحدثة باسم الشرطة في بيان لها وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما :" تزامنا مع وشك حلول موعد احتفالات عيد المساخر " البوريم " عند الشعب


تصوير الشرطة

الاسرائيلي الموافق ما بين 12-13 من شهر اذار 03.2017 الجاري، من المقرر ان تقوم قوات معززة من الشرطة وحرس الحدود بالانتشار في شتى انحاء البلاد وبما يشمل مدينة القدس، حفاظا على السلامة العامة والممتلكات، ومع تركيزها على اماكن اللهو والتسلية والترفيه والعمل على مناهضة شتى سياقات ظواهر العنف واستخدام الالعاب الخطرة بصورة مكثفة، وكذلك سوف تعزز من احكام تطبيقها القانون ضد سائقين تحت تأثير الكحول وغيرها وكل ذلك بغية افساح  المجال امام عموم مواطني الدولة من الاحتفال بالعيد دون اية معرقلات او منغصات" .
واضاف البيان :" هذا ويشار الى انه ومن ضمن الخطوات المزمع اتخاذها : تعزيز تدابير الحراسة والامن اضافة للنشاطات السرية الخفية والعلنية الجلية لعناصر الشرطة في اماكن تنظيم الفعاليات والنشاطات الاحتفالية المركزية وبالذات في مدينة القدس، وكل ذلك درءا للعنف والجريمة التي قد تتوسع وتتسم فيها مثل هذه الاماكن خلال الاحتفالات، امثال ظواهر النشل، تعاطي المخدرات وتوسع الشجارات وجنبا الى تعزيز الشرطة اجراءات تطبيق احكام القوانين فيما يخص المحال التجارية التي يتطلب عملها الحصول على تراخيص عمل مناسبة وكذلك ضد ظاهرة بيع الكحول للقاصرين.
اضافة لذلك، خلال ايام ما قبل العيد واثنائه تواصل وستقوم شرطة اسرائيل بالتعاون مع مكتب وزارة الاقتصاد (التشغيل، الصناعة والتجارة ) بنشاطات مشتركة لمنع نشر وبيع المفرقعات والالعاب الخطرة غير القانونية والتي اسفرت في الماضي عن تسجيل وقوع اصابات بشرية عند اطفال وفتيان كثر جراء عدم اتخاذ الحيطة والحذر اثناء استعمالها او عودة لجودة المنتوج او مسفرة عن حالات من الهلع عند افراد الجمهور" .

" نشاطات وتجوالات امنية روتينية معززة "
واردف البيان :" للتذكير، عيد المساخر "البوريم" يمتاز بزخم ارتياد المصلين للكنس، الفعاليات والنشاطات الترفيهية، المسيرات، الاحتفالات والتنكرات اضافة الى ملاحظة حركة سير ومرور نشطة متوقعة وبالذات في مراكز البلدات وبمحاور الطرقات البلدية وما بين البلدات.
والى كل ذلك، كافة الوية الشرطة بالبلاد، شرطة حرس الحدود، عناصر من شعبة التدابير الامنية والاف من المتطوعين جاهزين وعلى اهبة الاستعداد للحفاظ على الامن، القانون وانظمة المرور اثناء فترة العيد، وسط عدم المس بمجريات الحياه الطبيعية الاعتيادية عند كافة المواطنين قدر الامكان.
في الوقت نفسه، فترة حلول العيد، من المزمع القيام بنشاطات وتجوالات امنية روتينية معززة في مراكز المدن ومناطق خط التماس، حيث ان الالاف من رجال الشرطة، حرس الحدود والمتطوعين سيقومون بالانتشار في شتى نواحي الاماكن المزدحمة، الاماكن الحساسة ومناطق تنظيم وعقد احتفالات العيد .
وعلاوة على ذلك، بأيام ما قبل العيد وخلاله تواصل الشرطة وسيتم تعزيز نشاطات الشرطة ضد شتى سياقات ظاهرة المتواجدين غير القانونيين في البلاد وبما يتضمن، مقليهم، مشغليهم وموفري مأواهم ومسكنهم كما وسيتم نصب حواجز متنقلة وثابثة على مداخل المدن وبمناطق الشريط الحدودي وخطوط التماس اضافة لاجراء فحوصات بالمركبات العابرة وحمولاتها .
ايضا، عناصر معززة من شرطة المرور سيتم تفعيلهم بصورة مكثفة خلال كافة ايام العيد مع التركيز على محاور الطرق الواصلة ما بين المدن ولمنع تشويش وعرقلة حركة السير والمرور وكذلك منعا للازدحامات المرورية واضافة لتطبيقها القوانين ضد شتى ظواهر السياقة تحت تاثير الكحول والمخدرات ومع استخدام وسائل فحص وتطبيق مختلفة .
كما انة وبايام ما قبل العيد المقبلة، عناصر من شعبة التدابير الامنية اضافة لخبراء المتفجرات سيباشرون بنشاطاتهم لفحص تراخيص تفعيل المفرقعات وفقا للمطلوب ومعالجة امور تراخيص النشاطات الاحتفالية المزمع عقدها بشتى انحاء البلتد.
وبناء على كل ذلك ، توصي شرطة اسرائيل عموم افراد الجمهور في المواظبة على القيادة وفقا للقانون وبما يتضمن السرعة انسجاما مع حالة الرؤية وظروف الطريق وكذلك بابداء الجمهور اليقظة الضرورية في شتى الحالات وبحالة شبهات وارتياب وشك حول اشخاص، مركبات او اغراض مشبوهة ما، عدم التردد واستدعاء قوات الشرطة مع الاتصال على بدالة الشرطة المركزية رقم 100 فورا، حيث سيتم معالجة الاخطارات بالسرعة والمهنية اللازمة بينما ومن اجل الحصول على اي من المعلومات الشرطية ذات الصلة بالعيد والاحتفالات والطرق، يجوز ويوصى امام عموم افراد الجمهور الاتصال الى بدالة معلومات الشرطة المركزية على رقم 110" .









لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق