اغلاق

عشية يوم المرأة.. الطمراوية مرام ياسين: ‘أشكك أصلا اذا كان للرجال قدرات مثلنا‘

ضمن سلسلة التقارير التي يقوم عليها موقع بانيت بمناسبة يوم المرأة العالمي، التقى مراسلنا العاملة الاجتماعية في مشروع مدينة بلا عنف بطمرة وموجهة المجموعات
Loading the player...

والناشطة الجماهيرية والنسائية في طمرة والوسط العربي مرام ياسين من مدينة طمرة، التي تعتبر من النساء البارزات اجتماعياً والناشطات بمجلات عديدة وتعنى بشؤون وقضايا المرأة الكثيرة، فمرام اشارت الى "ان النساء والفتيات يستطعن القيادة أكثر من الرجل بالكثير من الاماكن بل بكل مكان، فقد اثبتن حضورهن على جميع الاصعدة"، وقالت الكثير لمراسلنا حول حضور المرأة بمجتمعنا وناقشت الكثير من المواضيع.

ناشطة جماهيريا نسائيا اجتماعيا بطمرة والوسط العربي
مرام تقوم بعدة فعاليات تربوية جماهيرية هدفها تطوير المجتمع وتقوية المرأة وتطوير حضورها، وقالت لمراسلنا :" نحن اليوم نرى المرأة كمحور اساسي ومؤثر على المجتمع، ونعمل على مجموعات النساء العاملات بطمرة، وهنالك عدة مشاريع مثل الذي نراه اليوم وهو منح تلك المشاركات اللواتي يعملن بمجال جيل الطفولة اساليب جديدة وواسعة، لان دعمهن سينعكس على الاطفال، فنحن بحاجة للكثير من الكماليات والاساسيات، المرأة حينما تكون باماكن قوية سينعكس ذلك على المكان الذي تتواجد فيه وبصورة كبيرة" .
واضافت :" المرأة تستطيع ان تقود مجتمعا وقد تكون اكثر واقوى من الرجل، واشكك اذا كان اصلاً عند الرجال مثل قدراتها، وانا لا ارى فارقا كبيرا بينها وبين الرجل، ولكن هنالك فجوات متفاوتة وبارزة بين الرجال والنساء والسبب هو التمييز العنصري بمجتمعنا ما بين الاناث والذكور وليس من المرأة نفسها او بسبب ضعفها، فهنالك خصال تجذرت في نفوسنا ومجتمعنا ظلمت المرأة، والمرأة اليوم تتواجد بمكان يوازي الرجل علميا وتعليميا واقتصادياً، وهنالك الكثير الذي ينقصنا وعلينا كنساء ان نتحدى الكثير للوصول" .

" النساء هن القائدات اللواتي يجب ان يقدن المجتمع بالنهاية "
من احد الاسرار التي تكشفها مرام "اننا لسنا بحاجة للكثير من الميزانيات لدعم المرأة، بل نحن بحاجة لدعم المرأة للنهوض بمجتمعنا". وحول تنظيم مرام وقتها قالت :" ليعلم الجميع ان تنظيم الوقت هو السر ولدينا 24 ساعة يوميا وهذا كم كاف من الوقت، فالنجاح يبدأ بالتوفيق بين جميع الامور، فنحن حينما ندرس ونعمل نعكس شخصيتنا المثالية لاطفالنا، بالاضافة الى تواجدنا في البيت بالاضافة الى دعم الرجل للمرأة وايمانه بان ما تقوم به المرأة من حقها، وزوجي يفتخر كثيراً بانني اقدم للمجتمع والنساء وله الكثير من الشكر والتقدير على وصولي الى هنا".
وانهت مرام ياسين قائلة :" نحن كنساء عربيات موجودات في هوية جدا مركبة في ظل الاوضاع الاقتصادية الاجتماعية، نحن كنساء من حقنا ان نعرف اننا يجب ان نقود المجتمع وعلينا ان ناخذ المسؤولية على انفسنا بهذا الشأن" .


الطمراوية مرام ياسين ، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق