اغلاق

اسم وجدان سيرفرف فوق المدرسة الشاملة كسرى سميع

بادرت عائلة أبو حميد في كسرى، عائلة الطالبة الخلوقة المرحومة وجدان والتي لقيت حتفها في حادث قتل مأساوي وقع قبل أشهر، بادرت بالتعاون مع لجنة الآباء


الطالبة المرحومة وجدان ابو حميد

في المدرسة متعددة المجالات كسرى - سميع برئيسها سميح عبدالله ونائبه جدعان صفدي بالتوجه الى رئيس المجلس المحلي نبيه أسعد والمدير العام للمجلس مهدي نصر الدين من أجل اطلاق اسم المرحومة وجدان أبو حميد على المدرسة تخليدا لذكراها .
وقد وافق المجلس المحلّي على هذا الطلب وتقرّر تسمية المدرسة باسم مدرسة الوجدان متعدّدة المجالات كسرى سميع .
وجدان رحلت ولكنّ الوجدان ما زال حيا والجميع يريد العيش بسلام ووئام بعيدا عن العنف والقتل والأسى .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق