اغلاق

اردان: ‘ أدعم شطب التسجيل الجنائي للاستخدم الشخصي للمخدرات‘

"وضع وصمة جنائية على الأشخاص العاديين هذا خطأ، ويجب تغيير السياسة التي كانت حول موضوع مستخدمي الكنابيس (القنب)، لكن ايضا الدول التي توجهت


وزير الامن الداخلي جلعاد اردان

نحو الشرعنة، مازالت الدولة تنظر الى استخدام الكنابيس كسلوك جنائي، لكن في الدول التي تفرض القانون لا تقوم بالادانة الجنائية انما توجه الى مسارات أخرى"، هذا ما اوضحه وزير الامن الداخلي، جلعاد اردان امام اللجنة لمكافحة المخدرات برئاسة عضو الكنيست تمار زندبرغ. واضاف "كنت من بين كبار المعارضين للتسهيلات في استخدام المخدرات، لكنني لست معفيا من فحص موقفي، مازال وفق المعرفة الطبية، انا متأكد ان استخدام المخدرات بشكل ثابت مضر، يغير الفكر ويمس بمن يختار استخدامه بشكل ثابت، نحن نتحول الى التشديد على العلاج، الوقاية والتثقيف".
رئيسة اللجنة طلبت ان تعرف ماذا سيحل بالأشخاص الذين لديهم تسجيل جنائي، والمخالفة الاساسية كانت استخدام الكنابيس، وأوضح الوزير أردان انه يدعم الموضوع لكن يجب تمكين الطاقم الذي يعمل بالسياسة الجديدة ان وضع القواعد: "اقترح ترك الموضوع، سيكون طاقم قانوني سيعمل على الموضوع، لا يمكن الامتناع عن الفحص المعمق في الحالات التي فيها مخالفة مرافقة للاستخدام. يوجد هنا تغيير كبير، الرسالة هي ان الاشخاص العاديين بحجم فرض القانون من قبل الشرطة، بالاساس في المجال الخاص، كمية الملفات قلت بعشرات النسب المئوية، لائحات الاتهام هي عشرات معدودة".
رئيس قسم العفو في وزارة القضاء، نوحي بوليتيس، قالت ان الموضوع سيبحث في اطار نقاش اللجنة بين الوزارية في موضوع السياسة الجديدة، وسيتخذ قرار بشأن أصحاب التسجيل الجنائي حول مخالفات الاستخدام فقط (اي دون مخالفات مرافقة).



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق