اغلاق

نقابة المعلمين ‘الهستدروت‘ تهدد باعلان الاضراب في المدارس الشهر القادم

هددت السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين " الهستدروت " يافا بن دافيد بـ " اعلان الاضراب في جهاز التعليم بعد عطلة عيد الفصح اليهودي الذي يصادف الشهر القادم ".


المديرة العامة لوزارة التعليم ميخال كوهين

وجاء تهديد بن دافيد هذا خلال كلمة القتها في مؤتمر " يديعوت احرونوت "  للتعليم ، أمس الثلاثاء .
وقالت يافا بن دافيد في كلمتها : " لقد عدت قبل قليل من مفاوضات مع وزارة المالية ووزارة التعليم بخصوص الخصم من الاجور والمعاشات ، وللأسف الشديد جلسة المفاوضات انتهت دون نتائج ".
ومضت بن دافيد تقول : " لقد أبلغتهم انه في حال عدم الاستجابة لمطالبنا فاننا سنضطر لاعلان الاضراب في المدارس بعد عطلة عيد الفصح مباشرة . لن اسمح ان يمد أحد يده لجيوب المعلمين . لقد بدأوا بتفعيل الاتفاق بشكل متأخر الأمر الذي جعلهم يخصمون مبالغ من المعاشات . لن نسمح بذلك " .

" لا تقلقوا ... لن يكون اي اضراب "
من جانبها ، ردت المديرة العامة لوزارة التعليم ميخال كوهين والتي استقالت من وظيفتها هذه ، قبل فترة قصيرة ، ردت على بن دافيد قائلة : " لا تقلقوا ... لن يكون اي اضراب " .
وعلى الفور وجهت بن دافيد كلامها لكوهين وقالت لها : " حتى ذلك الحين لن تكوني في منصبك . ولن نضطر للتعامل معك . نحن لا نطلب الكثير من وزارة المالية . اذا لم يستجيبوا لمطالبنا فاني اعلن بشكل واضح ان عطلة عيد الفصح ستكون أطول ! ".
يذكر أن خلفية قضية الخصم من المعاشات تعود الى قضية ادعاء نقابة المعلمين انه تم المس برواتب المعلمين ذوي درجات 7 الى 9 بسبب اتفاق تم توقيعه في الفترة التي كان يوسي فسرمان يرأس " هستدروت " المعلمين .
ويشار الى ان الاتفاق الذي وقع عام 2016 ، ادى الى انتفاص بالاجور لمعلمين بسبب تفعيله بشكل متأخر .
ومع بدء يافا ن دافيد اشغال منصب السكرتيرة العامة لنقابة المعلمين توجهت لوزارة المالية بطلب التفاوض بخصوص اتفاق بديل ، من أجل عدم المس باجور المعلمين ، واعادة المبالغ التي خصمت من المعلمين .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق