اغلاق

محطة باص على اسم عرفات في سخنين : ‘ نفتخر ونعتز به ‘

ضجة إعلامية كبيرة رافقت قضية تسمية شارع في جت المثلث على اسم الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ، حتى ان رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو تدخل واوعز
Loading the player...

لوزير الداخلية بمنع اطلاق اسم ياسر عرفات على الشارع في جت .
في مدينة سخنين ، هنالك العشرات من أسماء الشوارع التي تحمل أسماء ثوار وادباء عرب وفلسطينيين ، ففي مدينة سخنين تجد شارع فلسطين وشارع ناجي العلي وعشرات الشوارع التي تحمل أسماء شهداء الثورات والاحداث الوطنية المختلفة ، حتى ان لجنة التسميات في حينه اطلقت على احد الشوارع في سخنين اسم ياسر عرفات ، ولكن بسبب اعتراض أهالي الحي لاعتبارات شخصية تم تغيير اسم الشارع ليصبح شارع الشهيد محمد صالح عيوش ، ولكن لا زالت محطة الحافلات في هذا الشارع تحمل اسم الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى بعدد من المواطنين من مدينة سخنين وسالهم عن رايهم بما حدث مؤخرا في جت ، والذي كان ليطال سخنين لو بقي احد شوارعها على اسم الراحل ياسر عرفات.
 
" يحق لنا تسمية شوارعنا حسب ما نراه ملائما"

يقول المهندس مدين أبو صالح ، والذي شغل منصب نائب رئيس بلدية سخنين وعضو لجنة التسميات في حينه :" يحق لنا تسمية شوارعنا حسب ما نراه ملائما ، رئيس السلطة الفلسطينية الراحل احد قادتنا الوطنيين الذين نعتز ونفتخر بهم، ولذلك اطلقنا اسمه على احد شوارع سخنين ولكن تم تغيير الاسم بعد توجهات من أهالي الحي واقرباء الشهيد محمد صالح عيوش وليس لاعتبارات أخرى ".
 وتابع يقول :" كيفما يحق لهم تسمية شوارع على أسماء قادتهم يحق لنا ، واستغرب من ردة فعل أهالي جت والذي صمتوا عن حقهم ورضخوا ، وكان عليهم اللجوء الى القضاء ".

"علينا المطالبة بإزالة أسماء مجرمي الحرب الإسرائيليين التي تملأ شوراع البلدات اليهودية "
وفي حديث اخر مع إبراهيم بدارنة ، قال :" لاشك ان هذه الضجة الإعلامية حول تسمية الشارع على اسم القائد الفلسطيني الراحل ياسر عرفات تدل على مدى عنصرية هذه الدولة ، ان هذه التسمية جاءت لتخلد اسم الرئيس الفلسطيني والتدخل لمنع ذلك يدل على ان إسرائيل تتجه نحو الابرتهايد ، وعلينا نحن كمواطنين عرب ان نطالب بإزالة أسماء مجرمي الحرب الإسرائيليين التي تملأ شوراع البلدات اليهودية ".

"نتنياهو يريد تحويل الأنظار عن التحقيقات معه"
اما محمد اعمر زبيدات ، نائب رئيس بلدية سخنين فيقول :" استغرب من تدخل رئيس الحكومة في مثل هذه القضايا واعتراضه على شخصية ياسر عرفات التي عقدت اتفاقيات سلام مع إسرائيل ، ولكن على ما يبدو فان رئيس الحكومة يبحث عن الخروج من مأزق التحقيقات في قضايا الفساد ويحاول توجيه الراي العام بعيدا عن هذه القضايا، ويحاول استرضاء اليمين المتطرف".
وأضاف:" أي بلدة يهودية مليئة بأسماء شخصيات يهودية وصهيونية وبعضهم ارتكب مجازر بحق الشعب الفلسطيني".




مدين ابو صالح


ابراهيم بدارنة


محمد زبيدات

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق