اغلاق

العمل الزراعي يوجه التحية للفلاحات والنساء اجمع بيوم المرأة

أصدر اتحاد لجان العمل الزراعي بياناً بمناسبة يوم المرأة العالمي، موجهاً فيه "التحية لفلاحات فلسطين"، ومؤكداً على أن "العمل الزراعي يحيي كما كل الاحرار


فلاحة فلسطينية

والتقدميين في العالم. يوم المرأة العالمي الذي يحل في الثامن من آذار، تأكيدا على ايمان الاتحاد العميق بمبدأ تحرر المرأة".
 وأشار البيان الى أن" تحرر المجتمع أي مجتمع وتقدمه وازدهاره رهن بتحرر المرأة ومشاركتها في العملية السياسية والاقتصادية والاجتماعية أسوة بالرجل، باعتبارها نصف المجتمع"
وقد أكد البيان على "تقدير العمل الزراعي لإصرار المرأة الفلسطينية التي تواصل الصمود والكفاح لنيل كافة حقوقها، وتواصل نضالها ضد الاضطهاد بكل أشكاله، وتتصدى للاحتلال، وبالأخص المرأة الريفية الفلاحة التي تقاوم بصمودها مؤكدة على أنها ملح هذه الأرض المقدسة". 
 وجاء في البيان أن "مبدأ المساواة بين المرأة والرجل، لهو في مقدمة قيم الاتحاد، الذي عمل ومنذ نشأته عام 1986 ضد التمييز الممارس بحق المرأة الريفية في المجتمع الفلسطيني، ومن اجل تحقيق المساواة الحقيقية مع الرجل"، مؤكداً أن "المجتمع الذي لا يقر ويمارس مبدأ المساواة التامة بين الجنسين ويمارس التمييز ضد المرأة لن يحقق اي تقدم وسيبقى في ذيل القائمة".

الالتزام بالاتفاقية الدولية للقضاء على التمييز ضد النساء
وأكد العمل الزراعي في بيانه على "التزامه التام بالاتفاقية الدولية للقضاء على التمييز ضد النساء ( سيداو ) التي دخلت حيز النفاذ في الثالث من أيلول عام 1981، والتي تؤكد على مكافحة التمييز ضد المرأة تمهيدا لتمكينها من التمتع بالمساواة مع الرجل في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والصحية والثقافية".
كما أكد على "مواصلة جهود العمل الزراعي في دعم المرأة الريفية في فلسطين، والادوار المهمة التي تؤديها في توفير اسباب البقاء اقتصاديا لأسرتها، ودعا السلطة الفلسطينية وكافة القوى السياسية والفعاليات الوطنية الى تحويل الأقوال الخاصة بمساواة المرأة بالرجل في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية الى أفعال ملموسة".
  واختتم العمل الزراعي بيانه بتحية "شهيدات وأسيرات الحركة النسوية الفلسطينية، وتحية احرار العالم نساء ورجالا الذين يناضلون ضد التمييز ومن اجل المساواة ونصرة للقضايا العادلة، وتحية المرأة العربية الشجاعة التي تتحدى الظلام والاستبداد وتحية المرأة الفلسطينية الشجاعة، حارسة بقاء وحياة وحارسة نار الشعب الفلسطيني الدائمة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق