اغلاق

رام الله: مجدلاني يلتقي سفير سويسرا

قال الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. احمد مجدلاني أنه "وفي ظل تنامي القوانين العنصرية والإجراءات التي تقوم بها حكومة الاحتلال من استيطان ومصادرة


مجدلاني (يسار) وسفير سويسرا

اراضي الدولة الفلسطينية، لا بد من موقف رادع وحازم من دول الاتحاد الاوروبي، وإن بيانات الاستنكار والإدانة ليست ذات تأثير".
وأضاف د. مجدلاني خلال لقائه بمكتبه بمدينة رام الله، مع سفير سويسرا لدى فلسطين بول غارنير: "لا يمكن أن تبقى دولة الاحتلال فوق الشرعية والقانون الدولي، وإن القيادة الفلسطينية تستخدم كل ادوات الشرعية الدولية الهادفة الى انهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية".

"لا يمكن القبول بدولة فلسطينية دون غزة"
وتابع أنه "لا يمكن القبول بدولة فلسطينية دون غزة، كما أنه لا يمكن القبول بدولة بغزة، وإن انهاء الانقسام هو مصلحة وطنية، وإن محاولات الاحتلال تطبيق حل اقليمي على حساب القضية الفلسطينية يقع ضمن مشاريع حكومة نتنياهو، التي انهت حل الدولتين".
وتطرق اللقاء الذي حضره عضو اللجنة المركزية للجبهة تغريد كشك إلى "دور سويسرا والعلاقات الثنائية بين فلسطين وسويسرا، وكذلك دورها في الاتحاد الاوروبي وضرورة اتخاذ مواقف عقابية ضد حكومة الاحتلال في ظل ما تقوم به من عدوان يومي مستمر".
ومن جانبه، قال غارنير "إن بلاده تتطلع الى مصالحة وطنية فلسطينية، كما انها تنظر بعين القلق من انهاء حل الدولتين"، مشيرا "لأهمية تواصل اللقاءات والمشاورات السياسية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق