اغلاق

نادي الأسير: ’سامي ابو حمادة يدخل عامة الخامس عشر والأخير’

قال نادي الأسير الفلسطينية "إنه يصادف اليوم دخول الأسير سامي ابو حمادة من محافظة نابلس- مخيم بلاطة، عامه الخامس عشر والأخير في السجون الاسرائيلية


الأسير أبو حمادة يقبل يد والدته

ويقبع الان في سجن النقب الصحراوي، حيث اعتقل بتاريخ 9/3/2003 في مخيم بلاطة بعد محاصرة  وتم اعتقاله لنشاطه في صفوف كتائب شهداء الاقصى في الانتفاضة الثانية واصدر عليه حكم 15 عاما".
وأضاف البيان:"ويعتبر الاسير سامي ابو حمادة من الاسرى المميزين لدى الحركة الاسيرة والذي يعمل باستمرار من أجل توعية الاسرى ليقوموا باستغلال اوقات الحكم الذي فرضت عليهم بدراسة او بقرائة الكتب من اجل تعزيز لغة الثقافه لدى الاسرى. وكما تنقل الاسير ابو حماده في عدة سجون اثناء اعتقاله من ريمون ونفحة والرملة وبئر السبع وشطة ويقبع الان في سجن النقب الصحراوي".
وتابع البيان:"ولم يكتفي الاحتلال بفرض الحكم على سامي حتى فرض على عائلته المنع من الزيارة لاكثر من 10 سنوات التقى باشقائه الاربعة داخل الاسجون الاسرائلية اثناء اعتقالهم وهم الاسرى المحررين عامر واياد وحموده ومحمد امين ابو حمادة. كما تعرض الاسير سامي ابو حمادة لاجراءات قاسية فرضها الاحتلال عليه بالعزل الانفرادي لفترات طولية بسبب نشاطه داخل السجون والمشاركة في الاضرابات الداعمة للاسرى. وبتاريخ 7/2/2017 وجه الاسير سامي خلال زيارة عائلته رسالة من سجن النقب على ضرورة مشاركة كافة ابناء شعبنا في كافة الفعاليات التي تنظم من اجل الاسرى لانها تعزز من صمود الاسير امام السجان. وقال ابو حمادة ان اوضاع الاسرى داخل المعتقلات الاسرائيلية انها الاسوأ في تاريخ الحركة الاسيرة من جميع النواحي خاصة الاكتظاظ داخل السجون نتيجة التصعيد في عمليات الاعتقال اضافة الى الاهمال الطبي وعدم تقديم العلاج اللازم للاسرى المرضى والتفتيشات المستمرة من قبل مصلحة السجون. وختم برسالته بالتحية والفخر لامهات الشهداء والاسرى والجرحى  بمناسبة قرب عيد الام، متمنيا الحرية لكافة الاسرى والشفاء للجرحى والاسرى المرضى".
وأشار البيان الى أن "سامي صبحي ابو حمادة يبلغ من العمر 32 عاما وهو اعزب".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق