اغلاق

نتنياهو يلتقي بوتين في موسكو: ‘الحرب ضد الارهاب توحدنا‘

التقى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو اليوم مع الرئيس الروسي بوتين في موسكو، وقال نتنياهو في مستهل لقائه: "سيدي الرئيس، يسرني الالتقاء بك مرة أخرى.


خلال لقاء رئيس الوزراء نتنياهو والرئيس الروسي في موسكو تصوير : AFP 

زيارتتنا المتكررة تعكس صداقة حقيقية وتوطيد العلاقات الاقتصادية والتكنولوجية والسياحية والثقاقية، أيضا من خلال الجسر الحي وهو مليون مواطن إسرائيلي يتحدثون الروسية. أحد منهم يترجمنا الآن. ولكن في هذا السياق أريد أن أشير إلى أننا اتممنا خلال الأشهر الأخيرة اتفاقية حول معاشات التقاعد وأريد أن أشكرك على تدخلك الشخصي في هذه القضية" .

" لا نريد استبدال هذا الإرهاب بالإرهاب الشيعي "
واضاف نتنياهو :"
أحد الأمور التي نحاربها معا هو الإرهاب الذي يمارسه الإسلام المتطرف. وبالطبع خلال العام المنصرم تم تحقيق تقدم ملموس في مكافحة الإرهاب السني المتطرف الذي يقاد من قبل داعش والقاعدة، ولروسيا مساهمة مهمة جدا في ذلك. ومن البديهي أننا لا نريد استبدال هذا الإرهاب بالإرهاب الشيعي المتطرف الذي تقوده إيران" .

" هنالك محاولة أخرى من قبل وريثة فارس إيران بتدمير دولة اليهود "
واردف نتنياهو بالقول :" أشكرك على التهاني بمناسبة حلول عيد المساخر اليهودي "بوريم". كانت هناك محاولة غير ناجحة في فارس القديمة قبل 2500 عام لتدمير الشعب اليهودي وهذا ما نحيي ذكراه في هذا العيد. واليوم هنالك محاولة أخرى من قبل وريثة فارس إيران بتدمير دولة اليهود. الإيرانيون يقولون ذلك بأوضح شكل ويكتبون ذلك على صواريخهم الباليستية" .
وختم نتنياهو بالقول :"
أريد أن أقول بأوضح التعبيرات - إسرائيل هي دولة لها جيش ونحن قادرون على الدفاع عن أنفسنا ولكن التهديد الذي يشكله الإسلام المتطرف الشيعي ليس موجها إلينا فقط بل أيضا إلى المنطقة وإلى السلام العالمي وأعلم أننا نشاطر الرغبة بمنع الإسلام المتطرف مهما كان صنفه من تحقيق أي انتصار".

" إسرائيل لا تعارض التوصل إلى تسوية في سوريا "
وقال رئيس الوزراء نتنياهو في ختام لقائه مع الرئيس الروسي بوتين:
"أنهيت للتو لقاء هاما مع الرئيس بوتين. لقد أوضحت بأن إسرائيل لا تعارض التوصل إلى تسوية في سوريا ولكننا نعارض بشدة الاحتمالية بأن في إطار تلك التسوية قوات عسكرية تابعة إيران ولأتباعها ستبقى في سوريا. أعتقد أنه تم توضيح ذلك على أكمل وجه.
ومن تجربتي مع الرئيس بوتين هذه الأمور تحمل أهمية ليس فقط بما يتعلق بمنع سوء التفاهمات بل في نهاية المطاف يتم التعبير عنها ميدانيا.
كما بحثنا سلسلة من الملفات الاقتصادية وقضايا ثنائية أخرى" .
واضاف نتنياهو :" إضافة لذلك طرحت، كما أفعل في أماكن أخرى في العالم، قضية أورون شاؤول وهدار غولدين وقضية المواطنيْن الإسرائيلييْن المحتجزيْن عند حماس. طلبت من الرئيس الروسي مساعدته الإنسانية وهو وعدني بأنه سيقدمها".
( وافانا بالتفاصيل
أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي )



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار سياسية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك