اغلاق

احكام الدعاء في التشهد الأول والأخير ورفع السبابة في التشهد والدعاء

هل توجد أدعية تقال بعد التشهد الأول والأخير، أي في نهاية الصلاة، غير الدعاء الذي يستعاذ فيه من الدجال ؟ وهل يجب عليّ رفع السبابة عند الدعاء؟ وشكراً.


الصورة للتوضيح فقط

الإجابــة، رقم الفتوى: 347926
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:           

فالسنة في التشهد الأول الاقتصارعليه دون الدعاء، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، وانظر الفتوى رقم: 10357.
وأما الدعاء بعد التشهد الثاني، فهو مستحب، وانظر تفاصيل مذاهب أهل العلم في هذه المسألة, وذلك في الفتوى رقم: 127277.
وهناك بعض الأدعية المأثورة بعد التشهد الأخير غير ما ذكره السائل, وانظر  الفتوى رقم: 38885
ويجوز للشخص أن يدعو بما شاء في التشهد الأخير, فالأمر واسع في هذه المسألة؛ لقوله صلى الله عليه وسلم بعد أن ذكر لفظ التشهد: ثم يتخير من الدعاء أعجبه إليه، فيدعو. رواه البخاري, وغيره.
ورفعُ السبابة عند الدعاء، من السنن الثابتة في بعض المواضع كالتشهد مثلا.
ففي مجموع الفتاوى للشيخ ابن عثيمين: وأما رفع السبابة عند الدعاء، فهذا ورد في الجلوس للتشهد، وفي الجلوس بين السجدتين، وهو أن الإنسان يشير بإصبعه السبابة يحركها، يدعو الله عز وجل بها. وكذلك ورد في خطبة الجمعة عند ذكر الله عز وجل، أو عند دعائه في غير الاستسقاء، الإشارة بالسبابة. انتهى.
وراجع المزيد في الفتوى رقم: 147521
وللمزيد عن رفع السبابة أثناء التشهد، راجع الفتوى رقم: 30337.
 والله أعلم.

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك