اغلاق

مركز عبد الله الحوراني يستقبل السفير الصيني في فلسطين

استقبل مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق السفير الصيني في فلسطين "تشن شينغتشونغ" في لقاء حواري حول "العلاقات الفلسطينية - الصينية"،

 

بحضور د. كمال الشرافي رئيس المركز، ومجموعة كبيرة من الكتاب والمثقفين والأكاديميين والباحثين، وذلك في قاعة مركز عبد الله الحوراني بغزة.
افتتح الكاتب والباحث ناهض زقوت مدير عام مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق، اللقاء مرحبا بالضيف والحضور، وقال " أن العلاقات الفلسطينية الصينية علاقات تاريخية تمتد إلى القدم ، ولكن في التاريخ المعاصر كانت الصين من أولى الدول التي قدمت دعما للثورة الفلسطينية ومنظمة التحرير، وفتحت سفارة للمنظمة، ودعمت الفلسطينيين ماديا ومعنويا وفتحت مركز تدريب للثورة، كذلك قدمت خدمات في العديد من المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية " .
وتحدث الدكتور كمال الشرافي رئيس مركز عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق قائلا : : ساهمت الصين الشعبية بدعم فلسطين اقتصاديا حيث قدمت القروض والمنح وبناء المدارس، مما ساعد في تعجيل مسيرة التنمية في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية، وسياسياً دعمت الصين القضية الفلسطينية في الأمم المتحدة، فالصين عضو دائم، وهي دائما تصوت لفلسطين بحكم الإرث التاريخي والنضال المشترك بين الأمتين العربية والصينية ".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق