اغلاق

تعرفي على أفضل وضعيات النوم أثناء أشهر الحمل

النوم بشكل خاطئ قد يؤثر في التنفس، وقد يقلل كميَّة الدم والمواد المغذية التي تصل إلى الجنين عدا عن أنَّ النوم بالوضعيَّة الخاطئة قد يؤدي إلى زيادة مشاكل أخرى كالحرقة والغثيان.


الصورة للتوضيح فقط

وفيما يلي شرح لبعض وضعيات النوم في جميع مراحل الحمل:

• في الثلث الأول من الحمل:
ـ حجم بطنك هو الذي يحدد ذلك، ونظراً لصغر حجم بطنك في هذه الفترة فأي وضعيَّة للنوم تكون جيِّدة على جانبيك أو على ظهرك أو حتى على بطنك، لكن يفضل عدم نومك على بطنك بعد أول شهرين من الحمل؛ حتى لا يضر ذلك بجنينك.

• في الثلث الثاني والثالث:
ـ أفضل وضعيَّة للنوم هي النوم على جانبك مع وضع وسادة بين ركبتيك لدعم ساقيك ولتقليل آلام الحوض والفخذ، لكن لاحظي أنَّه يفضل النوم على جانبك الأيسر عن النوم على جانبك الأيمن؛ لأنَّك في هذا الوضع يزداد حجم الدم والمواد المغذية التي تصل للمشيمة ولجنينك، وهذا الوضع يساعد الكليتين على القيام بعملهما بكفاءة، فتقوم بالتخلص من نفايات الجسم والسوائل وهذا بدوره يقلل من تورم القدمين واليدين؛ ولأنَّه يعد من الصعوبة البقاء على نفس الوضعيَّة طوال الليل فيمكنك استبدال الجانب الأيسر بالجانب الأيمن.
ـ استلقي بزاوية مائلة ما بين النوم على الظهر والنوم على الجانب. ضعي وسادة تحت بطنك فيستند عليها بطنك وأخرى خلف ظهرك لتسنده لك، ارفعي وسادة رأسك للأعلى، ولكن لتكن وسادة ناعمة طريَّة؛ حتى لا تؤذي رقبتك.
ـ نامي على جانبك الأيمن أو الأيسر، وإن كان الأيمن هو الأفضل، وضعي نفس الوسائد تحت البطن وخلف الظهر مع وسادة صغيرة بين الفخذين، ويمكنك التبديل بين الجانبين خلال النوم وإن كان الأفضل الأيمن؛ حتى لا يمثل الثقل ضغطًا على القلب والمعدة.

• في آخر أشهر الحمل:
ـ يجب اتباع النوم على الجانب أو Sleeping on Side -SOS:.
ـ النوم على الجانب الأيسر: فالوريد المسؤول عن تنظيم جريان الدم هو الوريد الأجوف vena cava وهو موجود على الجانب الأيمن من الجسم، ولذلك لا بد من النوم على الجانب الأيسر؛ حتى لا يتأثر جريان الدم.
ـ استخدام الوسادة: تتم بوضعها أسفل البطن وخلف الظهر، وهذه الوضعيَّة توفر الدعم الجيِّد للأُم خلال النوم في الثُلث الأول من الحمل.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
اغلاق