اغلاق

متظاهرون في رام الله: الشرطة اعتدت علينا بغاز فلفل ، هراوات وقنابل الغاز

أفادت مصادر صحفية وشهود عيان بأن "الأجهزة الأمنية الفلسطينية قمعت تظاهرة سلمية نظمها العشرات من النشطاء أمام مجمع المحاكم في مدينة البيرة، احتجاجا على
الفيديو عن قناة فلسطين اليوم
Loading the player...

محاكمة الشهيد باسل الأعرج".
وأشارت المصادر الى أن "الأجهزة الأمنية استخدمت الهراوات وقنابل الغاز وغاز الفلفل في تفريق المتظاهرين، واعتدوا على الطواقم الصحفية، واعتقلوا عددا من المتظاهرين".
وكانت محكمة صلح رام الله قررت، اليوم الأحد، "انقضاء محاكمة الشهيد باسل الاعرج، واستكمال محاكمة رفاقه الأسرى في السجون الإسرائيلية"، وذلك خلال انعقاد جلسة المحكمة لمحاكمة 6 شبان بتهمة حيازة سلاح بشكل غير قانوني.
وأوضحت مصادر فلسطينية بأن "3 من الشبان الستة كانت قد اختفت اثارهم قبل عام، وتم اعتقالهم من قبل المخابرات العامة، وأفرجت عنهم الشرطة الفلسطينية بعد أن خاضوا اضرابا مفتوحا عن الطعام. وعقب الافراج عنهم، اعتقلت قوات الاحتلال الشبان الخمسة، فيما طاردت باسل الاعرج حتى اعدمته نهاية الاسبوع الماضي في رام الله".
 
تعقيب الشرطة
ومن جانبه، قال المتحدث الاعلامي للشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات :" ان ما حدث امام مجمع المحاكم الرئيسي في رام الله اليوم هو عملية فتح بالقوة ووفقا للقانون لشارع اغلقه مواطنون".
وقال ارزيقات في تصريح رسمي :" صباح هذا اليوم الاحد تفاجأت الشرطة بقيام عدد من المواطنين باغلاق الشارع امام مجمع المحاكم الرئيسي بمدينة رام الله، وعلى الفور تحركت قوات من الشرطة وبمساندة الاجهزة الامنية للمكان وطلبت منهم فتح الشارع، الا انهم رفضوا فتعاملت القوة معهم وفقا للقانون وعملت على فتح الشارع واعادة الامور لطبيعتها .
ولم تسجل الشرطة اي شكوى حتى اللحظة من قبل اي شخص بدعوى الاعتداء عليه واذا ثبت هناك اي اعتداء خارج القانون سيم محاسبة المتجاوزين" .


تصوير شهود عيان





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق