اغلاق

أبو ظريفة: الاعتداء على التظاهرة السلمية في رام الله عبث سياسي

اعتبر طلال أبو ظريفة عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، ((ما جرى من اعتداء الأجهزة الأمنية الفلسطينية على المتظاهرين والصحفيين خلال الاعتصام

 
عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة

السلمي المندد بمحاكمة الشهيد باسل الأعرج ورفاقه، عبث وجريمة سياسيا وقانونيا ما كان ينبغي الإقدام عليها)).
واضاف بيان صادر عن الجبهة ((شدد أبو ظريفة خلال الوقفة الجماهيرية التي نظمتها لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة، الإثنين رفضاً للاعتقال السياسي ومحاكمة الشهيد باسل الأعرج ورفاقه، شدد رفضه للمحاكمة خاصة انها جاءت بعد استشهاد باسل الاعرج واعتقال رفاقه من قبل الاحتلال، مطالبا بعدم المساس بكافة أشكال المقاومة.
وأكد أبو ظريفة في كلمة القوى الوطنية والإسلامية ان الاعتداء الوحشي على المتظاهرين والصحفيين وقمعهم ، يعد انتهاكاً فاضحاً للقانون الأساسي الفلسطيني وفي مقدمته حرية الرأي والتعبير وحق المواطنين في التجمع والتظاهر السلمي.
ودعا القيادي في الجبهة الديمقراطية الأجهزة الأمنية الفلسطينية بالكف عن ملاحقة واعتقال الصحفيين وكتاب الرأي على خلفية منشوراتهم، مطالباً بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين على خلفية سياسية وتشكيل لجنة تحقيق محايدة ومحاسبة المسؤولين عن اعتداء أمس.
واعتبر الاستمرار بهذه السياسة الامنية يضر بالعلاقات الداخلية ويضع الاجهزة الامنية في مواجهة ابناء شعبنا لن يستفيد من هذه المواجهة سوى الاحتلال الإسرائيلي)).



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق