اغلاق

تحضيرًا لمؤتمر الجبهة: جبهة عيلوط تستضيف النائب يوسف جبارين

ضمن تحضيراتها لمؤتمر الجبهة الشهر القادم، استضافت جبهة عيلوط النائب د. يوسف جبارين في لقاء رفاقي تمحور حول "التحديات التي تواجه جماهيرنا في في ظل حكومة


صور من اللقاء

اليمين والمستوطنين، ودور الجبهة والحزب في مواجهة هذه التحديات والمخاطر".
وقد شارك في اللقاء العشرات من رفاق وأصدقاء الحزب والجبهة، مؤكدين على "أهمية تقوية الحزب والجبهة وعلى اهمية المشاركة الجماهيرية الواسعة في النشاطات والمبادرات التي تبادر اليها الجبهة والهيئات التمثيلية لشعبنا" .
افتتح اللقاء صبري أبو راس مرحبًا بالحضور ومؤكدًا على كضرورة أن يكون المؤتمر القادم رافعة عمل نضالية وجماهيرية في ظل القوانين العنصرية التي تستهدف الجماهير العربية" .
ثم تحدثت آمنة ابو أحمد، عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي، عن "التحضيرات لمؤتمر الجبهة القادم، داعية المشاركين للتجند لنصرة الجبهة في انتخابات نقابة المعلمين وانتخابات الهستدروت ونعمات في شهر ايار القادم.
بدوره، أكد النائب جبارين على ضرورة التواصل مع الكوادر الجبهوية لتقييم عمل الجبهة عشية المؤتمر، خاصةً في ظل القضايا الكثيرة التي تواجهها جماهيرنا، بالإضافة إلى ضرورة تقييم ونقاش تجارب مركزية مثل تجربة القائمة المشتركة بعد عامين على تشكيلها".
واستعرض جبارين "رزمة القوانين العنصرية والاقصائية التي سنتها الكنيست بالسنوات الأخيرة"، مؤكدًا "أن حكومة نتانياهو الرابعة احدثت تغييرًا ملموسًا في المناخ السياسي بالبلاد نحو انحدار خطير لقوننة العنصرية والقوانين الاستبدادية ذات الطابع الفاشي". كما وتطرق جبارين الى ""قوانين الضم" الاحتلالية التي تسنها الحكومة وتعمل من خلالها على ضم مناطق "ج" وتقويض حق الشعب الفلسطيني بتقرير مصيره وسجنه فعليًا بجيتوهات في المدن الفلسطينية الرئيسية. وقد أكد جبارين أن نهج حكومة نتنياهو يتعارض ويتضارب مع جميع الاتفاقيات والتوافقات والمواثيق الدولية حول الصراع في منطقتنا".
وقال جبارين :" أن بعد قانون مصادرة الأراضي الفلسطينية الخاصة، يحاول نتنياهو وجوقته سن قانون مصادرة الحق في رفع الآذان، ومصادرة الحق في المسكن والمأوى، مؤكدًا أن هذا التهالك على سن قوانين عنصرية يعبر عن الأزمة السياسية والأخلاقية التي تواجه هذه الحكومة".
ودعا جبارين "للمشاركة الفعالة بنشاطات لجنة المتابعة في يوم الأرض، مشيرًا الى اهمية الالتفاف الجماهيري كشرط اساسي لحماية الأرض والمسكن. وأكد جبارين أن الحزب والجبهة بمركز النضال في مواجهة هذه الانفلات العنصري والتحريضي على جماهيرنا العربية، في تشريع القوانين وفي الممارسات اليومية" .
وفي نهاية اللقاء، تحدث العديد من المشاركين حول القضايا المطروحة، وقد سادت أجواء رفاقية تشحذ الهمم نحو النضالات الجماهيرية القادمة.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
اغلاق