اغلاق

المفتي يشارك في مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في القاهرة

شارك سماحة الشيخ محمد أحمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، في أعمال المؤتمر السابع والعشرين للمجلس الأعلى للشؤون


سماحة الشيخ محمد أحمد حسين

الإسلامية، والذي عقد في القاهرة تحت عنوان: "دور القادة وصانعي القرار في نشر ثقافة السلام ومواجهة الإرهاب والتحديات"، وذلك خلال الفترة من 11-12 آذار 2017، بدعوة من فضيلة الشيخ الدكتور محمد مختار جمعة - وزير الأوقاف المصري.
وقدم سماحته للمؤتمر ورقة عمل بعنوان "تحديات الإرهاب وسبل المواجهة" تناول فيها ظاهرة الإرهاب وأسبابه وطرق مواجهته، وبين فيها أن "الإسلام دين هداية ورحمة، يتسم بالوسطية، رافضاً اتهامه بالإرهاب والتطرف". وأشار سماحته إلى "أهمية عقد هذا المؤتمر  في هذا الوقت، الذي تزايدت فيه أعمال التطرف المنسوبة إلى الإسلام وهو منها براء مع ضرورة العمل على معالجة هذه الظاهرة الدخيلة، والتعامل مع الرأي المخالف بحكمة ووعي".
والتقى سماحته على هامش المؤتمر بالعديد من الشخصيات الرسمية والشعبية المشاركة في أعماله، وأطلعهم على "الانتهاكات والاعتداءات التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته"، وحث الأمتين العربية والإسلامية على "القيام بواجبها تجاه القضية الفلسطينية وحماية المقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك".
وذلك بحسب بيان صادر عن دار الإفتاء.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
اغلاق