اغلاق

تكابرت وكبرت ، بقلم : الشاعرة معالي مصاروة

هي امراةٌ لا تحرقُها الذكرياتلا تصدّق كلام الصُّحفلا تُبالي بدعواتِ العشاء المتكررة


الشاعرة معالي مصاروة

ولا يرجفُ قلمها إذا مرّ أمامها رجلٌ وسيم
تضيّعُ عالمًا كاملًا في حضرةِ الشِّعر
تُحاورُ مجازَ السماء
 ودموعَ العود
 ونبيذَ البحر
لا تبكي هيَ
لا ولا تَسكر
حُسنُ كلامِها خرافيٌّ
بعيدٌ عن مساحات الأبجدية
قريبٌ من مقاعدِ اللقاء
أمام كلّ الروايات الغرامية
تشتاقُ ولا تبوح
تُحبّ بكلّ ادوات النداء
تنادي ولا مجيب...
بربّكم من تكون!
منذُ ألف عامٍ
كانت الياسمينة بين يديها
ضاقت أمامها العِبارات والجُمل
تمرّدت كابرت تكابرت كبرتْ
نظرت انتظرت تمنّت وحلُمت
وهي اليومَ تطلّ قمرًا
تختصرُ كلّ الولادات الجديدة
وكلّ الأحلام المؤجلة
بسمتها الممزوجةُ بماءِ القلب ورنيم الماس
سوفَ تُلغي كلّ السنوات التي مضت
عندما بدأت تتهجّى اسمَها جيدًا
تركت كلّ الماضي مصلوبًا في الشوارع والحارات
تعانقُ حبرَ قلبِها
تناجي عطر عنقها
لا ولا تنتظرُ عاشقًا
ولا ناسكًا ولا حبيب
ليستوطنَها الحبُّ بلا أسوارٍ ولا أقدار

لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني panet@panet.co.il



لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك