اغلاق
شو شباب ؟ شو صبايا؟اين فنان او فنانة هو الأفضل برأيكم في العالم العربي؟
مجموع الاصوات 1774

مبعوث ترامب إلى الشرق الأوسط يجتمع مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله

أجرى مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الشرق الأوسط أول محادثات له مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس امس الثلاثاء، وسط قلق لدى الفلسطينيين


جانب من اللقاء- تصوير AFP

من أن الإدارة الجديدة في واشنطن تتخذ موقفا أكثر محاباة لإسرائيل.
وعقد جيسون جرينبلات محادثات مع عباس في مدينة رام الله حيث مقر السلطة الفلسطينية بعد يوم من اجتماع مطول مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس.
وقال جرينبلات بعد الاجتماع "الرئيس عباس وأنا ناقشنا كيفية تحقيق تقدم نحو السلام وبناء قدرات قوات الأمن الفلسطينية ووقف التحريض."
وذكر بيان منفصل أصدره القنصل العام الأمريكي أن عباس وجرينبلات "أكدا مجددا التزام كل من السلطة الفلسطينية والولايات المتحدة بالتحرك نحو سلام حقيقي ودائم بين إسرائيل والفلسطينيين."
وأضاف البيان أن عباس أكد أن الخيار الاستراتيجي للفلسطينيين هو تحقيق حل الدولتين.

ومحادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين مجمدة منذ 2014
ومحادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين مجمدة منذ 2014. ومنذ تنصيبه في العشرين من يناير كانون الثاني أدلى ترامب بتصريحات غامضة بشأن حل الدولتين الذي ظل الركيزة الأساسية للسياسة الأمريكية في المنطقة على مدى العقدين الماضيين.
وفي الخامس عشر من فبراير شباط أبلغ ترامب مؤتمرا صحفيا أثناء زيارة نتنياهو لواشنطن "أنظر إلى حل الدولتين وحل الدولة الواحدة وأميل إلى ما يميل إليه الطرفان... يمكنني أن أتعايش مع أي منهما" وهو ما أثار قلقا شديدا في أرجاء العالم العربي والكثير من العواصم الأوروبية.
لكن ترامب أجرى يوم الجمعة الماضي أول محادثة هاتفية مع عباس منذ أن أصبح رئيسا ودعاه إلى البيت الأبيض.
وقال بيان اليوم الثلاثاء إن عباس أبلغ جرينبلات أنه يعتقد أنه تحت قيادة ترامب فإن "اتفاق سلام تاريخيا ممكن".
وأضاف البيان أن عباس وجرينبلات ناقشا أيضا خططا لدعم الاقتصاد الفلسطيني وأهمية ضمان فرص اقتصادية للفلسطينيين.

مناقشة قضية البناء في المستوطنات
وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي إن نتنياهو وجرينبلات ناقشا أثناء اجتماعهما يوم الاثنين البناء الاستيطاني الإسرائيلي "على أمل الوصول إلى صيغة تهدف إلى تشجيع السلام والأمن".
ومن بين أكثر القضايا الساخنة بين إسرائيل والفلسطينيين البناء الاستيطاني الإسرائيلي في الأراضي المحتلة في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهما منطقتان يريدهما الفلسطينيون لإقامة دولتهم المستقبلية بالإضافة إلى قطاع غزة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار سياسية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق