اغلاق

نمت فترة كافية ومازلت تشعر بالإرهاق، ما الأسباب الخفية وراء ذلك؟

النوم عامل أساسي في الشعور بالراحة أو التعب والإرهاق خلال اليوم، خصوصاً في العمل. وتعديل أسلوب حياتك يساعدك كثيراً في الحصول على نوم ينشط الجسم،


الصورة للتوضيح فقط

بحيث يكون بمقدار كافٍ، وفي الوقت نفسه ذا جودة عالية.
وإذا كنت تأخذ القسط الكافي من النوم خلال الليل، ولكنك ما زلت تشعر بالتعب والخمول أثناء اليوم، فلابد أن هناك أسباباً أخرى يجب أن تتعرف عليها، وتأخذ الإجراءات اللازمة للتعامل معها.
إليك أهم الأسباب التي قد تشعرك بالإرهاق خلال اليوم.

1- قلة النشاط البدني 
عادةً يقضي الرجل 8 ساعات على الأقل في العمل، جالساً على مكتب في كثير من الأحيان. وكثرة الجلوس تضر بالصحة من عدة جهات، منها أنها تساعد في زيادة الوزن، كما تشعرك بالتعب والخمول المستمر، وقد تؤثر سلباً على جودة النوم.
وقد تظن أن الحرص على ممارسة التمارين الرياضية سيسبب لك الإرهاق، إلا أن العكس هو الصحيح. فتأكد أنك تقضي فترة من المشي وسط يوم العمل، فبالحركة والتمارين ستحصل على نوم هانئ ومريح وسيصبح يومك أفضل وأكثر نشاطاً.

2- الجفاف 
كمية الماء التي تشربها يومياً تساعد في تحديد مدى شعورك بالراحة أو التعب.
وكثير من الناس لا يدركون كم الماء القليل الذي يتناولونه بسبب اعتمادهم على المشروبات المحلاة والتي لا تقدم نفس فائدة الماء.
وأثناء جفاف الجسم، لا تعمل الأعضاء بالطريقة المثالية، حيث إن القلب يرسل الدم إليها بمعدل أبطأ، ما يجعلك تشعر بالإرهاق والتعب. وعليك أن تعلم أن 85 % من مخ الإنسان عبارة عن ماء.
تأكد أنك تشرب 8- 10 أكواب من الماء يومياً.

3- نظام غذائي غير صحي
الأطعمة المشبعة بالدهون أو الكربوهيدرات تسبب الشعور بالتعب، والحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوزان قد يكون له أكبر الأثر في تحسن الحالة الصحية والمزاجية.
العديد من الدراسات تشير إلى الارتباط بين نوعية النظام الغذائي ومقدار النوم وجودته. فإذا شعرت بالإرهاق والخمول، فتفحص الطعام الذي تأكله.
وهناك الكثير من الأطعمة التي تمدك بالطاقة لفترة طويلة، منها: اللحوم الحمراء الغنية بالحديد، والحبوب الكاملة والخضروات والفواكه. ومن الضروري أن تحرص على التنوع في الأطعمة، وأن تكون قليلة السكريات وغنية بالألياف.
كما أن تناول إفطار صحي في بداية اليوم يساعدك جداً في التغلب على التعب والإرهاق، وخصوصاً عندما يتضمن البيض والخبز الأسمر. أيضاً الوجبات المنتظمة في وسط اليوم تمنع انخفاض مستويات الطاقة في الجسم.

4- التوتر أو الاكتئاب
ربما يكون الاكتئاب أو القلق من أسباب الإرهاق والتعب الخفية، إذ عادةَ ما يجهل الفرد أنه يعاني من أحد هذه المشاكل النفسية.
فكر جيداً في الأمر لتعرف إن كان هناك سبب نفسي وراء شعورك بالإرهاق. هل تشعر بتراكم الضغوط عليك؟ هل تشعر أنك محبط؟ هل تشعر بالوحدة؟ قد تكون هذه الأعراض طبيعية تماماً، ولكنها مع ذلك إذا استمرت لفترة طويلة، فيجب أن تبحث عن شخص ما تتحدث معه حولها أو تذهب للطبيب النفسي.
ممارسة التمارين الرياضية والحفاظ على نظام غذائي صحي يساعدان في تخفيف الضغوط والتوتر. أيضا الأنشطة الذهنية كالتأمل والتدبر تساعدك.

5- عدم اتزان معدلات السكر في الدم 
بناء على نوعية النظام الغذائي الذي تعتمده، قد يكون عدم التوازن في مستويات سكر الدم هو السبب وراء شعورك بالإرهاق المستمر.
إذا كنت تأكل الكثير من الأطعمة المصنعة أو التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، فربما تعاني من فترات متعددة من ارتفاع ثم انخفاض سكر الدم خلال اليوم.
وإذا كنت من محبي السكريات، فيمكنك أن تتوقف عنها لفترة لترى إذا شعرت بفارق في حالتك الصحية أم لا.

6- مشاكل صحية خفية
إذا كنت تعتمد نظاماً غذائياً صحياً، وتشرب كمية كافية من الماء وتمارس التمارين الرياضية ولا توجد إشارات إلى أنك تعاني من القلق أو الاكتئاب، ولكن مازلت تعاني من التعب والإرهاق خلال اليوم، فربما تكون لديك مشاكل صحية لا تعلمها وتحتاج إلى فحص. وفي هذه الحالة، لابد من زيارة الطبيب.
 
وهناك العديد من المشاكل الصحية التي تسبب الإرهاق، منها: الأنيميا، ومتلازمة الإرهاق المزمن، وتوقف النفس أثناء النوم، وقلة نشاط الغدة الدرقية، والحمى الغدية وغيرها الكثير.

لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق