اغلاق

تنصيب الرئيس التنفيذي الشاب لشركة باديكو القابضة

انطلقت مبادرة "تولي القيادة" في شركة باديكو القابضة بتنصيب كلا من رند خليل ابراهيم من جنين وبهاء احمد الهور من الخليل منصب الرئيس التنفيذي للشركة،


الرئيس التنفيذي لباديكو سمير حليلة (وسط الصورة)

 باشراف رئيسها التنفيذي سمير حليلة والمدير التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة، وذلك ضمن مبادرة "يلا شباب" بالشراكة مع صندوق الامم المتحدة للسكان وشبكة واي بير فلسطين.
واعرب حليلة، عن سعادته بتنصيب اثنين من الشباب الرياديين ومشاركتهم في اتخاذ قرارات باديكو اليوم، مؤكدا انه "في هذا اليوم لديه عشرات القضايا التي يتوجب البت بها واتخاذ القرار بشأنها"، وقال: "يسعدني مشاركة الشباب في هذه العملية"، مبينا انه "سيتيح المجال امام الشابان فرصة للتعرف على الشركة والالتقاء بمدراء الدوائر المختلفة والتعرف على مهامهم ومسؤولياتهم".
ويأمل حليلة، ان "تكون تجربة اليوم للشابين كافية لان تعكس للشباب طبيعة المسؤولية الملقاه على عاتق الرئيس التنفيذي للمجموعة، والفروقات حول مهامه وباقي المدراء، والتعرف على عمل شركة مساهمة عامة مدرجة في البورصة ومقارنتها بشركة خاصة".

"القدرة على الحكم"
وقال:"البيروقراطية التي تتسم بها الشركة المساهمة العامة هي لضمان حقوق المساهمين بالاساس وكيفية اتخاذ القرار، ولاننا شركة قابضة فمسؤولياتنا كبيرة في كل المجالات وفي قطاعات مختلفة، وهذا لا يتطلب خبرة فنية في كل قطاعات السياحة والصناعة والزراعة وانما تحتاج بالاساس للقدرة على الحكم والتي تأتي بالخبرة والتجربة وليس بالدراسة الفنية، فلا يمكن الحكم بان لهذا القرار صحيح وفقا لمخاطرة معينة، لذلك يتوجب دراسة المخاطرة بعناية واهتمام وتحمل المسؤولية للنتائج المحتملة والتي على ضوئها يمكن الدخول بمخاطر متعددة، لذلك يجب عليه ان يقرر بشأن حجم المخاطر الموجودة والسيطرة عليها وما يمكن ان يعود على الشركة والمساهمين بالفائدة".
واوضح حليلة، ان مثل هذه الاجراءات نتخذها يوميا على شكل عشرات القرارات بما فيها قرارات صعبة مبينا انه سيعرف اليوم الشابين على الاوجه المختلفة لعمل الرئيس التنفيذي للشركة، وقال:"سنتخذ اليوم قرارات بمشاركة الشابين في القضايا المطروحة على طاولة النقاش والمطلوب اتخاذ قرار بشأنها اليوم".
ويأمل حليلة، "ان تكون تجربة مثيرة ومثمرة للشابين وباقي الشباب الذين نعتز بهم وسيشاركون في الجانب الاجتماعي وليس المهني فقط وذلك بلقاء طلبة جامعة هارفارد في فندق موفنبيك برام الله واطلاعهم على قصة نجاح المجموعة في الوطن".

يوم الإبداع الشبابي
بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمنتدى شارك الشبابي بدر زماعرة: "هذه التجربة تولدت من الشباب انفسهم وهي ليست الاولى ويهمنا مساعدة الشباب على الاستعداد حيث وجدنا لديهم الدافعية، وتولدت الفكرة في يوم الابداع الشبابي الذي يرعاه صندوق الامم المتحدة للسكان، حيث تقدم 78 شاب وفتاة لمناصب قيادية في عديد المؤسسات والقطاعات والتي جرى توزيعها بين محافظين وبلديات وشركات من مختلف القطاعات، وهي تجربة مهمة جدا من الصعوبة بمكان نسيانها من قبل الشباب المشاركين".
من جهتها، ابدت الرئيس التنفيذي المنصبة رند ابراهيم - طالبة سنة خامسة هندسة حاسوب من الجامعة العربية الامريكية، جاهزيتها للمشاركة في مهام منصب الرئيس التنفيذي لباديكو القابضة، معربة عن سعادتها لتحمل المسؤولية فيما يمكن ان تشارك في اتخاذه من قرارات.
وقالت:"نتطلع للاستفادة من هذه التجربة من خلال التعرف على كيفية ادارة شركة بهذا الحجم الكبير مثل باديكو القابضة من خلال التعرف على مهماتها والالتقاء بمدرائها، ومن الجيد ان نعيش تجربة اتخاذ القرارات ضمن فريق عمل، مؤكدة ان هذا اليوم سيترك أثر كبير في حياتها".

فرصة وتجربة العمر
أما بهاء الهور الذي درس ادارة مشاريع ودبلوم هندسة مدنية، فوصف تجربة تنصيبه الرئيس التنفيذي ولو لمدة يوم واحد لباديكو القابضة بفرصة وتجربة العمر، خصوصا انه اطلع وقرأ عن تجربة وقصة نجاح باديكو القابضة وفكرة تأسيسها بعد اطلاعه على كتاب أصل الحكاية الذي يظهر امتداد جذور الشركة في ارض الوطن، خصوصا بعد ما حققته من نجاحات متتالية ابتداءً من استقطابها كبار رجال الاعمال والمستثمرين من الخارج.
وقال الهور:"ان شركة باديكو القابضة تعطي الامل لكل المستثمرين في الداخل والشتات وتبدد الخوف عند المترددين"، معربا عن اعتزازه بالشركة وبادارتها التنفيذية ومجلس ادارتها لا سيما انها اثبتت جدارتها وحصلت بلا منازع على المركز الاول بين الشركات المساهمة العامة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق