اغلاق

علاج ضغط الدم المرتفع بـ 5 طرق عالية الفعالية !!

يُعتبر ارتفاع ضغط الدم من الأمراض المزمنة والخطرة التي تؤدي إلى الإصابة بامراض القلب. وفي الوقت الذي تتزايد فيه أعداد المرضى حول العالم، وخصوصاً في الدول العربية،


الصورة للتوضيح فقط

نقدّم لكم بعض الحلول الطبيعية التي تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع، وهي:

شرب عصير الشمندر أو البنجر
الشمندر من الخضراوات الغنيّة بالنترات، وهذه مادة كيميائيّة طبيعية، معروفة بقدرتها على خفض ضغط الدم بشكل ملحوظ. ومن شأن شرب كوبٍ كبير (حوالي 500 مل) من عصير الشمندر، أن يخفّض من ضغط الدم بحوالى 5 نقاط وذلك بفضل عمله على الأوعية الدمويّة.

التعرّض لأشعة الشمس
تحت تأثير أشعة الشمس، يتم نقل كميّات صغيرة من أكسيد النتريك، من الخلايات الجلدية إلى الدورة الدموية، ما يعمل على خفض ضغط الدم. وبالإضافة إلى ذلك، فإنَّ التعرّض إلى أشعة الشمس يسمح بتشكيل الفيتامين "دي" D، وهو من الفيتامينات الضرورية لتنظيم ضغط الدم في الجسم. لكن، تذكّروا دائماً ضرورةَ حماية بشَرتكم.

التقلّيل من تناول اللحوم
تأتي هذه النصيحة مباشرةً من اليابان، حيث اكتشف الأطباء، أنَّ الأشخاص النباتيون يتميزون بمستوى ضغطِ دمٍ منخفض، مقارنةً بالأشخاص الذين يأكلون اللحوم. وتحديداً فإنَّ النظام الغذائيّ النباتيّ، يرتبط بانخفاض في مستويات ضغط الدم يتراوح بين 4.7 إلى 6.9 نقاط. وهذا يعادل الانخفاض المسجّل عندما يفقد شخصٌ زائدُ الوزن يعاني ضغط الدم المرتفع، بحوالي 5 كلغ من وزنه.
وتفسير ذلك، هو أنّ المأكولات النباتيّة تحتوي كمياتٍ قليلةً من الصوديوم (العدو الرئيسي الذي يسبب ارتفاع ضغط الدم)، ولكنها أيضاً غنيّة بالبوتاسيوم الذي يعمل على خفض ضغط الدم.

تناول وجبة فطور غنيّة
إنّ التغييرات في نمط الحياة التي نعيشها، وسلوكياتنا اليوميّة مثل التدخين والتوتّر المتعلق بالعمل، وأسلوب الحياة الخامل وزيادة الوزن، جميعُها ساهمت في زيادة بداية ضغط الدم المرتفع لدى النساء. ولكن أشارت دراسة حديثة، الى أنَّ النساء اللواتي يتناولنَ وجبةَ فطور غنيّة وقويّة ( نحو 700 سعرة حرارية)، ثم وجبتين أخف قليلاً خلال النهار، يكون مستوى ضغط الدم لديهِنّ أقلّ من النساء اللواتي يتناولنَ وجبة فطور صغيرة، ثم تكون الوجبات التالية أكبر.
خذي في اعتبارِكِ أن تشملي اللبن الرائب (الزبادي) في قائمة طعامك، لأنَّ الكالسيوم الموجود في اللبن، يعمل على استرخاء الأوعية الدمويّة وتوسعِها، وهذا يحافظ على ضغط دم منخفض.

المشي يومياً بشكل منتظم
أكدت دراسة أمريكية أُجريت حديثاً وشملت 6 آلاف شخص ناضج، أنَّ النشاطَ الجسديّ المنتظم، يقلّل مخاطر التعرّض لارتفاع في ضغط الدم. ولا حاجة إلى ممارسة رياضة شديدة، لذلك فإنَّ مجرّد المشي حوالي 60 دقيقة يومياً، يكفي لكي تتوصّل إلى النتيجة المطلوبة. كما يُنصح كذلك بممارسة السباحة والرياضات المائيّة، وخصوصاً للأشخاص الذين لديهم مقاومةٌ للأدوية.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق