اغلاق

هذه الأعراض تؤكد أن مولودك مصاب بسوء التغذية !

تخطئ الأمهات حين يعتقدن أن وزن الطفل هم المؤشر الوحيد على سلامة تغذيته، وبأنه حين يبدو سميناً و"مربرباً" يعني أنه يحصل على كافة العناصر الغذائية اللازمة لنمو أجهزته الحيوية،


الصورة للتوضيح فقط

حيث أن ذلك ليس المعيار الوحيد للتأكد من أن الطفل لا يعاني من سوء التغذية، ويقصد بسوء التغذية هو عدم حصول الطفل على العناصر الغذائية الهامة والمتوازنة.
وعلى ذلك يضع لك الدكتور منتصر الفرا- أخصائي طب الأطفال- هذه العلامات التي عليك قياسها لتتأكدي من مدى صحة تغذية طفلك وبأنه يحصل على كل العناصر الغذائية بمقاديرها الصحيحة:


• تسجيل وزن المولود منذ الولادة، وتقديم الجدول حسب عمره بالشهر ووزنه للطبيب.
• تسجيل مقياس الطول أيضاً وعدم الاكتفاء بالتسجيلات لدى المؤسسة الطبيبة الحكومية التي يتلقى بها الطفل تطعيماته.
• قياس محيط رأس الطفل أيضاً.

أعراض تنبئ أن مولودك مصاب بسوء التغذية:
• الإسهال المزمن يؤدي إلى نقص الزنك.
• يصاب الطفل المصاب بسوء التغذية بالخمول والقلق والبكاء المستمر.
• لين العظام خلال السنة الأولى، وتقوس الساقين بسبب نقص الكالسيوم وفيتامين "د".
• نقص فيتامين "أ" يؤدي إلى تهتك قرنية العين، ولذلك يجب أن تقدمه الأم لطفلها في غذائه بعد سن ستة أشهر.
• أهمية تعرض الطفل للشمس حتى لا يصاب بتأخر المشي ولين العظام يعني عدم التعرض لها.
• عموماً فالطفل يعاني قبل سن السنة من سوء التغذية بسبب القيء والإسهال، حيث يفقد الكثير من العناصر الغذائية الهامة واللازمة لنموه.
• إصابة الطفل بالطفيليات والالتهابات الميكروبية والحساسية لأصناف معينة من الغذاء من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تأكيد إصابة الطفل بسوء التغذية.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
اغلاق