اغلاق

‘إنترنت الأشياء‘ ثورة جديدة بعالم التكنولوجيا، كيف تستفيد منه؟

دائمًا ما تفاجئنا التكنولوجيا بما هو مبهر، فتقوم بابتكار الكثير من الاختراعات التي توفر علينا الكثير من المجهود والوقت، ولعلك سمعت كثيرًا عن إنترنت الأشياء IOT،


الصورة للتوضيح فقط


ولكن هل تعلم بشكل دقيق ما هو وفيما يستخدم؟
نقدم لك فيما يلي دليلك الكامل عن إنترنت الأشياء IOT، وطرق الاستفادة منه.

ما هو إنترنت الأشياء IOT؟

إنترنت الأشياء ... تعبير غريب حير الناس لبعض الوقت، إنترنت الأشياء  IOT، هو تعبير جديد صيغ في عام 1999 من قبل كيفن أشتون، الشريك المؤسس والمدير السابق لمركز Auto-ID، في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، والذي يشير إلى اتصال جميع الأجهزة (بعيدًا عن أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية) بشبكة الإنترنت، سواء كانت تلك الأجهزة في السيارات، أو أجهزة استشعار اللياقة البدنية، أو ثلاجات، أو المصابيح الكهربائية، أو التركيبات والتجهيزات، كل منها متصل بشبكة الإنترنت، ويمكن جمع وتبادل البيانات مع تلك الأجهزة من خلال استخدام أجهزة استشعار مخصصة.
وباختصار إنترنت الأشياء  يهدف إلى جعل العالم الحقيقي أكثر ذكاء من خلال جعل الأشياء قادرة على جمع معلومات مفيدة إضافية عبر اتصالها بشبكة الإنترنت، بالإضافة إلى استقبالنا منها بعض المعلومات، كما يمكن الربط بين كافة الأجهزة التي تعمل ضمن شبكة إنترنت الأشياء IOT لتكون أسرة واحدة تقوم بتبديل المعلومات والبيانات التي يحتاجها كل منها من الآخر.

ما طرق الاستفادة من إنترنت الأشياء IOT؟

في المنزل
الأجهزة الرقمية الخاصة بأسرة إنترنت الأشياء يقومون بتحويل منازلنا إلى منازل أكثر ذكاءً، فيمكننا بكل سهولة مراقبة منازلنا عن بعد، وإغلاق الفرن مباشرة فور إتمام نضوج الكعكة، وضبط الأضواء في غرفة المعيشة حسب احتياجاتنا، والكثير من الخدمات التي تحققها بمجرد إصدار أوامر صوتية بسيطة.

في المدينة

برشلونة، هي أفضل مثال على المدينة الذكية الذي تتبادر إلى الذهن الآن. منذ عام 2012، بدأت العاصمة الكاتالونية إلى استخدام إنترنت الأشياء في إدارة النقل (ربط الحافلة الرقمية والسيارات الكهربائية، وتقاسم الدراجة، وإدارة مواقف السيارات عبر أجهزة استشعار توضع على الأسفلت، الخ)، وإدارة المساحات الخضراء (يتيح لك التحكم الرشاشات). وقد جعل كل هذا ممكنًا بفضل الشبكات وتمديد كابلات الألياف البصرية في المدينة.

خلال القيادة
وذلك بفضل أجهزة الاستشعار المتكاملة، فتتحول إشارات المرور  إلى اللون الأخضر بمجرد أن يصبح الطريق فارغًا.
كما أن السيارة الذكية ضمن أسرة إنترنت الأشياء IOT  لها دور كبير، حيث إنها يمكنها التبليغ عن وجود أي ضرر، وكذلك هناك استخدامات محتملة للتبليغ عن أي حادث فور وقوعه.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من كمبيوتر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك