اغلاق

سيرين عبدالنور الى دمشق وديمة قندلفت تدعوها لمنـزلها

تأكيداً لما نشر حول عدم صدور أي قرار رسمي بمنع النجمة اللبنانية سيرين عبدالنور من دخول سوريا، من قبل نقابة الفنانين السوريين برئاسة الممثل زهير رمضان،



وجّه الأخير كتاباً رسمياً لنظيرته اللبنانية الفنّانة شادية زيتون أكّد فيه أن عبدالنور مرحب بها في سوريا وأن "دمشق صدرها مفتوح للجميع حباً واحتراماً".

وكانت مصادر في نقابة الفنانين السوريين نفت سابقاً صدور أي قرار رسمي بمنع الفنّانة اللبنانية سيرين عبدالنور من دخول سوريا لتصوير مشاهدها في بطولة مسلسل "قناديل العشاق" (خلدون قتلان/ سيف الدين سبيعي).
وأضاف عضو النقابة بلهجة متفائلة قائلاً: "نحن نحب سيرين ونحب سوريا التي هي بيتها ونريد لهذه الغيمة أن تنجلي برضا الجميع".
ونشرت سيرين عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي صورة لها برفقة مخرج العمل معلقةً: "من سنتين تلاقينا وقررنا نعمل عمل سوى اليوم تحاربنا صح!! بس الحمدالله الايادي البيضاء منعت الايادي السوداء تمتد علينا".
وأضافت: "شكراً لكل من تضامن ولكل محب. جنية الحب راجعة.. قناديل العشاق ورمضان يجمعنا".
وبالتزامن مع الأزمة الحاصلة، قالت عبدالنور ما هو "جميل وأكثر" إذ قدمت تعازيها إلى أبناء سوريا، معربة عن عميق حزنها وتمنيها أن تكون في دمشق، إثر تفجيرات هزت العاصمة السوريّة مؤخرا. وقالت في منشور لها عبر حساباتها على شبكات التواصل الاجتماعي: "عزيزتي دمشق... لا تستحقين أيتها الرائعة أن يُسفك دم أبنائك المكللين بأوراق الغار ظلماً وعدواناً... كنتُ أتمنى أن أكون اليوم حاضرة في مصيبتكِ أشعل شمعة في كنيسة الزيتون... وأصلي من أجل أن يغمرك السلام".
وأضافت: "لا تهتمي أيتها المنيعة... ستبقين كما نعرفكِ... جميلة رغم ما يطاولكِ من إرهاب... لنصلي جميعاً من أجل شهداء الشام".

ورحبت النجمة السورية ديمة قندلفت بنظيرتها اللبنانية داعية اياها الى "العزيمة الأولى لها بالشام في منزلها".

وأعادت نشر ترحيب شاركته سابقاً عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي: "تسلمي سيرين وأهلا وسهلا فيكي، هوا الشام وحاراتا بترحب فيكي، أيتها الجميلة بانتظار اللقاء"، رداً على صورتها التي نشرتها سيرين قائلةً: "صورة جديدة من تصوير قناديل العشاق مع حبيبة قلبي أنا شخصياً الممثلة الرائعة يعطيكي العافية حبيبي".










لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
اغلاق