اغلاق

الإدارة المدنية: ’نشجّع استيراد بضائع فلسطينية عبر ميناء حيفا’

قالت الادارة المدنية في بيان صادر عنها إنها "نظمت ندوة بمشاركة 20 مستوردًا فلسطينيًّا من شمال يهودا والسامرة (الضفة الغربية) في ميناء حيفا، كجزء من خطة


ميناء حيفا

تعزيز الاقتصاد الفلسطيني وتبسيط إجراءات استيراد البضائع للسوق الفلسطيني. واكتشف المستوردون القادمون من نابلس، وقلقيلية وطولكرم مزايا العمل مع ميناء حيفا، وذلك بسبب القرب الجغرافي بين المدن والميناء، والامكانيات التي يتيحها الميناء".
وأضاف البيان:"الأعمال الرئيسية للمستوردين الفلسطينيين اليوم تتمّ عن طريق ميناء اشدود، وبهدف خفض التكاليف وفتح قنوات استيراد اضافية، شارك المستوردون بجولة لعرض كيفية عمل ميناء حيفا".
وقال الرائد جورج فابلوب، المسؤول عن الاقتصاد في الادارة المدنية: "التواصل المباشر بين المستوردين وميناء حيفا سيؤدي لتبسيط الاجراءات وخفض التكاليف وتقوية الاقتصاد الفلسطيني".

"هذه الندوة خطوة إضافية لتعزيز الاقتصاد بالمنطقة"
وأضاف: "نحن نرى أهمية كبيرة لفتح قنوات استيراد وتصدير للتجار الفلسطنيين والآن لدى المواطن إمكانية اختبار واختيار الميناء الأنسب والملاءم للعمل. فهذه الندوة هي خطوة اضافية لتعزيز الاقتصاد بالمنطقة".
وقال البيان:"هذه الجولة تمت بالإضافة لعدة جولات قامت بها الادارة المدنية من أجل تحسين وتعزيز الاقتصاد. وقد قامت الادارة المدنية في السنوات الاخيرة بإجراء ندوة في ميناء اشدود وندوة إضافية في معهد المواصفات الإسرائيلي، الذي تأسس بهدف عرض المتطلبات والإجراءات اللازمة لعملية الاستيراد للمستوردين".
وختم الرائد فابلوب:"هذه الندوات توفر للمستوردين الفلسطينيين الوقت والمال في عملية استيراد البضائع ونحن سعداء بسماع انهم يرون بهذه الندوات أهمية كبيرة تساهم في تطوير هذا المجال".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق