اغلاق

اصدار رواية ‘الرقص الوثني‘ للكاتب الفلسطيني إياد شماسنة

صدر في عمان عن دار فضاءات للنشر والتوزيع؛ الرواية الثانية للشاعر والروائي الفلسطيني اياد شماسنة بعنوان "الرقص الوثني" في 327 صفحة من القطع المتوسط،



وهي الإصدار الخامس للكاتب من مجمل أعماله.
رواية الرقص الوثني" هي رواية البروفيسور بنيامين بن يهودا الذي قرر أن يكتب قصته وقصة مجموعة من الوثائق اشتراها من سمسار أرمني يعمل تاجرا للانتيكا، بن يهودا هو بروفيسور التاريخ في الجامعة العبرية وهو  بن ديفيد/يهودا العربي الذي بقي أثناء النكبة وتمت تربيته يهوديا وصهيونيا.
تتميز الرواية بتقنيات مختلفة تخدم الثيمة الأساسية التي تقوم عليها وتساهم في إيضاح دور الشخصيات الأساسية والشخصيات الثانوية بما يخدم السرد ويساهم في  تصاعد التشويق والمفاجأة. كما أنها تتطرق إلى مواضيع وقضايا جديدة في الأدب الفلسطيني وربما العربي، ومنها المسكوت عنه، وتنتهي بقلب التوقعات التي كونها القارئ منذ البداية.
تتنوع الشخصيات في الرواية بين الأمني والعسكري والمدني، البسيط والمعقد، اليهودي والعربي والارمني والغجري، ابن الضفة الغربية وابن الأرض المحتلة عام ثمانية وأربعين إضافة إلى امتدادها على مساحة واسعة من الأرض الفلسطينية وعبر مدة زمنية طويلة مع الإشارة إلى أن زمن الفعل الحقيقي هو بين عامي 2014 و 2015 م .
قال الناقد عزيز العصا عن رواية الرقص الوثني إنها تلقي حجرا كبيرا في مياه الوعي الراكدة ، وتخلق سبقا لإعادة التفكير في الكليات، تطرح الأسئلة على الاتجاهين: الكتابي الخاص في مجال الرواية وموضوعاتها، ومجال الحياة الفلسطينية الاجتماعية والسياسية واتجاهاتها
يذكر أن الرواية الأولى للروائي اياد شماسنة " امرأة اسمها العاصمة" قد حصلت على جائزة زهرة المدائن عام 2015، فرع الرواية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك