اغلاق

ريـال مدريد يفوز على أتلتيكو بلباو ويعزز صدارته

ضمن منافسات الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الاسباني الممتاز لكرة القدم، حقق نادي ريال مدريد فوزا مثيرا على نادي أتليتيكو بلباو بهدفين مقابل هدف واحد في اللقاء


تصوير : Getty Images

الذي أجري بين الفريقين مساء اليوم السبت على أرضية ميدان "السان ماميس".
بدأت المباراة حماسية منذ الدقيقة الأولى وخاصة من جانب أتلتيك بلباو فكانت الفرصة الأولى إذ انطلق ليكوي بالكرة من الجهة اليسرى وأرسل عرضية قوية غير أن ويليامز لم يتمكن من إسكانها الشباك.
واستمر هجوم أصحاب الأرض ففي الدقيقة السادسة استقبل أدوريث كرة داخل منطقة الجزاء وأرسل عرضية سددها راؤول جارسيا بصعوبة ولو أنه تركها للقادم من الخلف ليكوي لربما كان الهدف الأول المبكر لأصحاب الأرض، فكانت تسديدته ضعيفة صدها كيلور نافاس بنجاح وأبعدها ناتشو.
وفي الدقيقة 24 انطلق رونالدو من الجهة اليسرى بعد تمريرة طولية ذكية من كاسيميرو فمررها عرضية إلى بنزيما على نقطة الجزاء أسكنها الفرنسي بمشط القدم بمهارة عالية في أسفل زاوية مرمى كيبا معلنا عن قدم ريال مدريد بالنتيجة 1-0، وحافظ لاعبو الريال على هذا التقدم حتى نهاية الشوط الأول.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
بدأ الشوط الثاني منذ اللحظات الأولى بتهديد من بلباو أيضا، ومن أدوريث تحديدا الذي ارتقى فوق كل من ناتشو وكارباخال ليلتقط عرضية من ويليامز غير أن رأسيته كانت ضعيفة فأراد كيلور نافاس التقاطها إلاّ أن راموس شتتها.
وفي الدقيقة 65 وبعد عرضية من ويليامز من الجهة اليمنى مرة أخرى ارتقى لها راؤول جارسيا في القائم الثاني وأعادها لأدوريث القريب من المرمى فأسكنها الشباك برأسه، هدف جاء بعد إصرار أتلتيك بلباو على اللعب على العرضيات، وبعد عدة محاولات لتصبح النتيجة متعادلة بهدف لكل طرف.
ولكن لاعبو بلباو لم يفرحوا طويلا إذ رد ريال مدريد لم يتأخر، ففي الدقيقة 68 ومن ركلة ركنية على الجهة اليمنى لُعبت من كروس على القائم الأول فنقلها رونالدو لتصل إلى كاسيميرو قرب المرمى فروضها واستطاع تسجيل هدف التقدم بهدوء، لينتهي اللقاء بفوز ريال مدريد بالنتيجة 2-1 ليحافظ على الصدارة برصيد 65 نقطة.




































































































لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك