اغلاق

ألمانيا تنسف رواية اردوغان حول الانقلاب : ‘لم يقنعنا ان فتح الله غولن وقف من خلفه‘

قال رئيس جهاز المخابرات الألماني (بي.ان.دي)، إن أنقرة لم تستطع إقناع جهازه بأن فتح الله غولن رجل الدين التركي المقيم في الولايات المتحدة، كان وراء الانقلاب في تركيا


الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تصوير : Getty image

 العام 2016.
وقال برونو كال في حديث لـ"دير شبيغل" الألمانية نشر السبت 18 مارس/آذار: "حاولت تركيا إقناعنا بذلك على كل المستويات لكنها لم تنجح بعد".
وردا على ما إذا كانت منظمة غولن "إسلامية متشددة أو إرهابية"، قال كال: إنها "منظمة مدنية تهدف إلى تقديم المزيد من التعاليم الدينية والعلمانية"... "لا أعتقد بأن الحكومة التركية كانت وراء "الانقلاب".
وأضاف كال: "الحكومة بدأت عملية التطهير قبل يوم الـ15 يوليو/تموز.. ما جعل أجزاء من الجيش تعتقد أنها يجب أن تقوم بانقلاب على نحو السرعة قبل أن يلحق بهم أيضا هذا التطهير".
يذكر أن العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، شهدتا منتصف يوليو/تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش محسوبة على منظمة "فتح الله غولن"، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.
وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، وتوجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان في العاصمة، والمطار الدولي في مدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وأفشل المخطط الانقلابي.


 ميركل



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك