اغلاق

قلقيلية : ندوة حول تأثير أبراج البث الخلوي على الصحة والبيئة

برعاية اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية، نظمت محافظة قلقيلية وسلطة جودة البيئة ورشة عمل حول "تأثير أبراج البث الخلوي على الصحة والبيئة"، قدمها د. عدنان


جانب من الندوة

جودة مدير دائرة الإشعاع في سلطة جودة البيئة والمختص في الفيزياء الذرية والإشعاعية، وذلك في دار المحافظة.
وشارك في الورشة المحافظ، ومدير سلطة جودة البيئة عصام القاسم، وممثلين عن المؤسسات الرسمية والشعبية والبلديات والمجالس المحلية، ولجنة العلاقات العامة للأجهزة الأمنية. 

"لا يمكن الاستغناء عن التكنولوجيا والهروب منها"
وفي كلمته، أشار المحافظ إلى "أهمية الورشة والتي جاءت استجابة لتساؤلات المواطنين حول تأثير الأبراج الخلوية على صحة الإنسان والبيئة"، وقال: "انه لا يمكن الاستغناء عن التكنولوجيا والهروب منها، لكن المهم كيف نتعامل معها بشكل آمن"، داعيا إلى "عدم ترويج الإشاعات والتحدث في الأمور بغير علم"، مؤكدا أن "هدفنا هو الحفاظ على صحة المواطنين".
وتحدث د. عدنان جودة حول "معايير سلطة جودة البيئة فيما يتعلق بمحطات البث الخلوي وآليات تطبيقها"، مشيرا إلى أن "المعايير الفلسطينية من أفضل المعايير العالمية، وان هنالك رقابة مشددة باستخدام أجهزة مختصة لقياس الإشعاعات الصادرة من هذه المحطات، لضمان التزامها المتواصل بالحدود المسموح بها من قبل سلطة جودة البيئة".

"الأنواع المختلفة للإشعاع"
وقدم د.جودة شرحا مفصلا حول "الأنواع المختلفة للإشعاع وتأثيراتها المختلفة على الصحة"، كما قدم نصائح حول "الطرق السليمة لاستخدام أجهزة الخلوي"، مبينا أن "قيمة التعرض للإشعاع الصادر من الأجهزة الخلوية تزيد 100 ألف مرة عن التعرض للإشعاع القادم من محطة بث خلوي في المنطقة، وذلك بسبب قرب الجهاز من الدماغ مقارنة بالمحطات البعيدة".
وتحدث عصام القاسم عن يوم البيئة الذي يصادف في الخامس عشر من آذار كل عام، مشيرا إلى "تعديات الاحتلال وتدميره للبيئة الفلسطينية"، مؤكدا أن "وزارة البيئة تعمل بشكل متواصل للحفاظ على البيئة وبالتعاون مع كافة المؤسسات".
وفي نهاية الورشة جرى نقاش محاور الورشة، وتم الإجابة على استفسارات الجمهور.























لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق