اغلاق

قلقيلية: ’الثقافة تحتفي’ بيوم القرّاء الوطني في جينصافوط

استمراراً لفعاليات يوم الثقافة الوطنية، نفذت وزارة الثقافة مديرية محافظة قلقيلية ومدرسة جينصافوط الثانوية للبنات فعالية سلسلة القراءة، تحت عنوان "بهاء عليان


مجموعة صور من الفعالية

الشهيد الحي"، وذلك بحضور أنور ريان مدير مديرية الثقافة وسعاد سليم مديرة مدرسة جينصافوط الثانوية للبنات، ومروان حجاوي رئيس قسم الفنون والتراث، وآلاء عرندي من مديرية الثقافة ومجلس الأمهات ومنسقته وفاء قاسم والهيئة التدريسية، وبمشاركة 300 طالبة من طالبات المدرسة والهيئة التدريسية.

"الوعي والثقافة والعمل"
افتتحت سعاد سليم الفعالية بترحيبها بوفد وزارة الثقافة، مشيدةً "بهذا التعاون الثقافي الفاعل في احياء جميع المناسبات الثقافية والوطنية والاسلامية ما بين المديرية والمدرسة، والنهج الوطني في تعزيز مفاهيم الحق والانتماء والولاء لهذه الأرض والتي من أجلها سمت أرواح الشهداء، ومن أجلها افتدى الأحرار في سجون الاحتلال حريتهم"، مؤكدةً "على أن الوعي والثقافة والعمل هما عماد بناء الدولة الفلسطينية بإذن الله".
وفي كلمة ريان مدير الثقافة افتتحها "بتحية الإكبار والفخار والاعتزاز بالشهداء والأسرى والجرحى"، مقدماً شكره وامتنانه "لمدرسة بنات جينصافوط ممثلةً بالمربية الفاضلة سعاد سليم والهيئة التدريسية والطالبات على هذا الحضور المتميز والوعي الراقي بالمناسبة"، معبراً عن "أن هذه الفعالية هي فعالية سنوية احياءً  لذكرى الشهيد البطل المثقف بهاء عليان وله ينسب الفضل في مشروع أطول سلسلة قراءة حول أسوار القدس والتي شارك فيها نحو 7000 فلسطيني، ودخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية".

فعاليات متنوعة
كما أوجز بأن "سلسلة هذه الفعاليات هي احتفاء بيوم الثقافة الوطنية والتي تأتي في 13 آذار من كل عام، يوم ميلاد شاعرنا الكبير محمود درويش وتحت شعار (الثقافة مقاومة)، وهي فعاليات متنوعة  في كل مناطق المحافظة".
تلا ذلك مجموعة من الموضوعات ألقتها الطالبات حملت عناوين متعددة منها "يوم الثقافة الوطنية"، و"الشهيد بهاء عليان"، و"قصائد وطنية عن فلسطين"، وقصيدة للشاعر المصري هشام الجخ.
كما قدمت الطالبات "مجموعة من الفقرات الفنية منها الدبكة الفلسطينية، وفريق الكورال بأغنية حماسية ثورية، والكشافة بصيحات كشفية للشهيد بهاء باعتباره قائد كشفي متميز".
وتم توزيع كتب من اصدارات الوزارة على الطالبات للبدء بقراءتها، كما عبرت الفتيات "بكلمات جميلة اقتبس بعضاً منها من الكتب التي تمت قراءتها كرسالة للشهيد بهاء والشباب الفلسطيني".

مهرجان ثقافي
والجدير بالذكر أن هذا النشاط تحول إلى مهرجان ثقافي رائع من ابداعات الطالبات والهيئة التدريسية دون أي تخطيط مسبق، بل كانت جميع الفقرات من وحي المناسبة.
وفي نهاية المهرجان قدم الأستاذ أنور ريان شكره لوزارة التربية والتعليم – مديرية محافظة قلقيلية ممثلةً بالاستاذة نائلة فحماوي على "هذا التكامل بالعمل والتناغم في خدمة التربية والتعليم والثقافة"، وثمن "كل الجهود التي بذلت من قبل الاستاذة سعاد سليم وطاقم التدريس والطالبات في انجاح هذه الفعالية".

























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق