اغلاق

المرأة الزرافة.. قضت سنوات تحاول إطالة رقبتها بطريقة مؤلمة

قررت أمريكية في الثلاثين من عمرها، ولديها هوس بالزرافات، التخلي عن حلمها بإطالة رقبتها كي تشبه حيوانها المفضل، بعد أن قضت عدة أعوام وهي مرتدية مجموعة


 
من الحلقات المعدنية الثقيلة حول رقبتها من أجل تحقيق ذلك.
ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن "سيدني سميث"، وهي من ولاية "كاليفورنيا"، تطلق على نفسها اسم "المرأة الزرافة"، وقد أرادت أن تكتسب شهرة في العالم بفضل "رقبتها الطويلة"؛ واستوحت "سميث" فكرة الحلقات المعدنية من قبيلة "كايان"، بجنوب شرق آسيا، والمعروف عن نسائها قيامهم بوضع لفائف أو حلقات من النحاس حول رقابهن من أجل تمديدها، أو إطالتها.
وقضت "سميث" قرابة الخمس سنوات في إضافة المزيد من الحلقات المعدنية حول رقبتها، في محاولة لإطالتها، وفي بعض الأحيان، كان يصل عدد الحلقات التي ترتديها إلى 15 حلقة، يقدر وزنها بـ5 باوند، أي ما يعادل نحو 3 كيلو جرام.
لكنها قررت التخلي عن ذلك الأمر، واعترفت بأن الحلقات المعدنية أصبحت تتحكم في حياتها، ولم يعد في إمكانها المضي قدما والناس ينظرون إليها على أنها "سيدة ذات رقبة طويلة وتضع 15 حلقة حول رقبتها"، وأدركت أنه لم يعد في إمكانها مواصلة ما تفعله إلا إذا انعزلت تماما عن الناس، وتوقفت عن مغادرة منزلها.
ومازالت "سميث" تعتبر نفسها "المرأة الزرافة"، بالرغم من أنها تخضع هذه الأيام لعلاج طبيعي لتخفيف التيبس الناتج عن وزن الحلقات التي كانت ترتديها.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق