اغلاق

الفنانة سميّة الخشّاب :‘أحتفل بيوم الام مرتين !‘

من يعرفها عن كثب يدرك جيّداً حجم العلاقة التي تربطها بوالدتها. فالفنّانة سميّة الخشاب تبقى أغلب أوقاتها بصحبة والدتها، وما زالت تحب تصميم الأزياء الذي ورثته عنها أيضاً،



بالرغم من احترافها الفن والتمثيل. ومع اقتراب يوم الأم في الحادي والعشرين من آذار/مارس الجاري، تحرص سمية على شراء هديّة لوالدتها محتفلةً بها مرّتين. إليكم الأسباب..

أحرص على الاحتفال بها مرتين
أفصحت سمية الخشاب في تصريح خاص بأن الصدفة وحدها هي التي جعلت عيد ميلاد والدتها في نفس يوم الأم. لذلك، منذ طفولتها تحب كثيراً أن تحتفل بها مرّتين ونوّهت بأنها اعتادت كل عام أن تفاجئ والدتها بهديّة عطور أو خاتم أو عقد، ولكنها قرّرت هذا العام أن تحضّر لها هدية مختلفة متكتّمة عن التصريح بالهدية إلى حين تقديمها لوالدتها لأنها ستفاجئها بها. وتابعت الخشاب أنها في أغلب الأحيان لا تهدي لها أزياءً، لأن والدتها متخصّصة في هذا المجال.

هذا شرطي لأقدّم أغنية للأم
ولأن سميّة تجهّز حاليّاً أغنيةً جديدة منفردة إلى جانب مسلسل "الحلال"، وحول إمكانيّة أن تغني لأمّها أجابت سمية : "لم لا؟ بالعكس، فأغلب الأغنيات التي قُدّمت للأم خلّدت النجوم الذين أدّوها" مؤكدة أنها تتمنى فعلاً أن تقدّم للأمهات عملاً ولو كان بسيطاً لكن بشرط أن تكون كلمات الأغنية وفكرتها جديدتين، لأن هناك عشرات الأغنيات التي قُدّمت للأم حقّقت نجاحاً كبيراً.
وفي النهاية، كشفت سميّة أن والدتها هي ابنتها أيضاً، فالعلاقة بينهما عبارة عن أمومة متبادلة، وكشفت أن والدتها تحلم بأن ترى أحفادها وتتمنى أيضاً أن تحقق حلم الأمومة قريباً حتى وإن كانت مشغولة بمسلسلها الجديد في الفترة الحاليّة الذي تكرّس له كل وقتها.











لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك