اغلاق

رابطة الأكاديميين بالطيبة تستضيف مؤتمرا قطريا لنظيراتها

استمرارا للقاءات حوارية اجريت في السنة والنصف الاخيرة، بين رابطات اكاديمية من شتى القرى والمدن العربية في البلاد بهدف تبادل الخبرات وسبل التعاون المشترك، من


جانب من المؤتمر، تصوير: جود جبالي

أجل تكثيف التعاون المشترك بالمستقبل، استضافت صباح أمس الاول الجمعة رابطة أكاديميي مدينة الطيبة (منارة) مؤتمرا حواريا عقد في قاعة مركز العلوم والفنون تبواح بايس في المدينة.
وفي مركز الأحداث، تم تسليط الضوء على بناء نموذج جسم قطري جامع يضم روابط الأكاديميين، يهدف إلى التعاون بمشاريع قطرية تخص شريحة الأكاديميين، وشرائح اخرى من المجتمع.
وقد شاركت روابط أكاديميين من جميع أنحاء البلاد، منها: الطيرة، كفر برا، اللد، الفرديس، جسر الزرقاء وزيمر.
وتخلل المؤتمر فقرة تعارف أولي ما بين الروابط، عرضت كل رابطة من خلالها مشاريعها المنجزة ومشاريعها المستقبلية للأفق القريب إلى جانب برامج مستقبلية بعيدة الامد.

يوم مشحون بالطاقات الايجابية
أدار المستشار التنظيمي المهني جابر عساقلة، من خلال تقسيم الروابط إلى مجموعات مصغرة درست بناء الشراكة المستقبلية، أسسها وأهدافها وأهميتها على المجتمع، وتبادل الأعضاء الأفكار والخبرات في تأسيس هذا النموذج التعاوني الأول من نوعه قطريا ما بين الروابط الاكاديمية، وبهدف بناء وتطوير مشروع قطري يستهدف جمهور الاكاديميين القطري بشكل اولي، وبقية شرائج مجتمعنا العربي في الداخل الفلسطيني.
في نهاية هذا اليوم تم بناء جسم تنظيمي أولي يشمل مندوبين من جميع الروابط المشاركة، بهدف ضمان استمرارية هذه المبادرة وأخذها الى حيز التنفيذ.

طاقات إيجابية كبيرة
يذكر أن هذا اليوم تميز بالطاقات الايجابية وانتهى بها، وقد لامست الروابط المشاركة وخرجت من هذا اليوم مع تبادل الخبرات المختلفة والمتنوعة والذي أتاح لها توسيع رؤيتها على المستوي المحلي لكل رابطة، وعلى المستوى القطري بشكل عام.
وشكر العضو الاداري لرابطة أكاديميي الطيبة (منارة)، أحمد حاج يحيى، الحضور الوفير والمشاركة الفعالة التي اثمرت في نهاية هذا اليوم لجميع من حضر ممثلا عن الروابط المشاركة، وشكر حتى تلك التي اعتذر ممثلوها عن الحضور والذين بدورهم شددوا على اهمية الفكرة، وعلى كونهم داعمين لها، واعربوا عن املهم بالمشاركة الغعالة في مؤتمرات من هذا القبيل ومستقبلا وفي اي فعالية ومشروع بهذا السياق.
أما محمود ريان من رابطة "مداد" – كفر برا، وميسم منصور من رابطة "أكاديميو الطيرة"، وممثلو روابط أخرى، فتحدثوا عن أهمية عن استمرارية مثل هذه المؤتمرات، الاجتماعات واللقاءات المثرية، التي أقيمت على مبدأ التعاونية الذي يشتق من كوننا أبناء المجتمع والشعب الواحد.
كذلك اختتمت العضوة الادارية لرابطة أكاديميي الطيبة (منارة)، ريم عبد القادر، اللقاء بقولها ان "هذا اللقاء قد لفت نظرها الى حجم الطاقات الكامنة لدى الاكاديميين في مجتمعنا العربي، ومدى استعدادهم للعطاء وحجم المساحة والحيز الذي يستطيعون شغله".



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق