اغلاق

الفنان الصاعد أيان حمادة من دالية الكرمل: لدي ما انقله للمستمع من إحساس وسلطنة

يخفي الشاب أيان حمادة من دالي الكرمل سعادته بما حققه في مشواره الفني ، وهو الذي يقول " ان لديه ما ينقله الى اذن المستمع من إحساس وسلطنة " ...


الفنان الصاعد أيان حمادة

لايان حمادة رغم صغر سنه ، الا أنه وضع لنفسه هدفا وهو يقول أنه يرى نفسه " يحقق النجاح تلو النجاح في عالم الفن الذي احبه منذ نعومة اظافره ، وهو يتحدث في الحوار التالي عن مشواره الفني وخططه المستقبلية ...

حاورته : سوار حلبي مراسلة صحيفة بانوراما

" أحب ان ارى ضحكة الناس "

هل لك ان تعرف القرّاء على نفسك ؟
أنا أيان حمادة من دالية الكرمل ، عمري 19 سنة ، انهيت تعليمي الثانوي على أحسن وجه حيث درست في مدرسة "الريالي" في مدينة حيفا . عندما كنت صغيرا بالعمر شاركت في برنامج "سوبر ستار دالية الكرمل" وكان لي نجاح كبير هناك . يوجد لدي الكثير من المواهب، وإحدى مواهبي تتعلق بممارسة رياضة كرة القدم ، فانا احترف ايضا رياضة كرة القدم وأنا كابتن في فريق شبيبة الدالية ، لكن عالم الفن هو عملي الرئيسي الذي من الممكن أن اترك الرياضة من اجله . أنا شخص احب ان ارى ضحكة الناس والابتسامة على محياهم ، وأن اكون السبب في ذلك .

منذ متى وانت تهوى الغناء وعالم الفن ؟
أذكر نفسي منذ الصغر وانا أغني واهوى الفن والموسيقى . دائماً كنت اغني وفي كل مناسبة كنت انتهز الفرصة لأغني . وبسبب حبي لعالم الفن والموسيقى تعلمت العزف على " الاورج " لفترة  طويلة من الزمن .

لماذا اخترت دخول مجال الفن والغناء ؟
لي اهتمامات بمجالات كثيرة  ، انا متعلم ، ولاعب كرة قدم محترف ، وانا مطرب ، لكن محبتي لعالم الموسيقى فاقت جميع المجالات، وقد قررت ان ادخل هذا العالم وان انجح به واستمر ، فإمكانياتي به هي الأكبر ، ويوجد لدي ما انقله الى اذن المستمع من إحساس وسلطنة ، لذلك قررت وبشكل واثق ان أخطو مع كل الثقة والقوة نحو هذا المجال ، فهذا حلم حياتي من الصغر.

من يدعمك ويقف الى جانبك ؟
العائلة ، والأصدقاء ، بالإضافة الى الدعم الذي اتلقاه من فنانين في مجال الغناء والموسيقى الذين استمعوا الى صوتي وعملي الفني ودفعوني لأدخل وبجدية الى عالم الفن ، فالدعم الحمد لله كبير ومن جميع النواحي. بهذه المناسبة أقدم شكري الكبير للعائلة ، لأبي وأمي ، اللذين يقدمان لي كل الحرية والدعم ، فهذا احد الأسباب لتقدمي ونجاحي ، وطبعاً لأصدقائي ومحبيني على الدعم والتشجيع المستمر.

" الاستعداد لموسم الأفراح "

حدثنا عن آخر أعمالك الفنية ؟
الحمد لله, في السنة الماضية بدأت بالحفلات، ونجحت كثيراً. هذه السنة أصدرت أغنية "جمالك حيّر البلاد" ، وهي أغنية رائعة احبها الجميع ، والان نعمل انا وفرقة كاملة ونتحضر لعام 2017 ولموسم الافراح.

أين ترى نفسك في المستقبل ؟
ارى نفسي صاحب بيت واسع وامتلك عائلة محبة ، ومستمر في مجالي الفني بنجاح ، وارى نفسي في اعلى المراتب ان شاء الله.

كونك شخص استطاع ان يحقق الكثير من الإنجازات رغم صغر سنه ، ما هو سر نجاحك؟
طموحاتي دائماً كانت عالية ، ومهما حصل كنت أكمل طريقي ، وتعلمت ، ولَم اسمح لأي شيء كان أن  يوقفني على الاستمرار في طريقي نحو تحقيق طموحي . أنا أحب ما اعمل وأردت بكل إصرار وعزيمة أن أحقق النجاح بما أعمل ، فهذا سر نجاحي . الغناء كان  حلمي دائماً ، ودائماً كنت أسعى أن أقدم أفضل ما يكون في الحفلات وعلى الانترنت لمستمعيني ، ولَم استغني عن الجودة فيما أقدم ، لأنني أؤمن بطريقي الفني وبما أحمله من موهبة ، فمن كل فشل أو سقوط تعلمت درساً وبنيت نفسي من جديد بصورة أفضل .

ما الذي تعنيه لك الكلمات التالية:
الحياة: هدية وفرصة لنحقق ما نسعى اليه من احلام.
النجاح: عمل دائم وإرادة وتصميم .
الشهرة: نعمة من الله.
العائلة : أهم شيء في الكون.

كيف هي علاقتك بالشبكة العنكبوتية وشبكات التواصل الاجتماعي ؟
احب ان ارى ماذا يفعل الاخرون ، وان أشاركهم بأعمالي الفنية وحياتي الشخصية عبر شبكة الانترنت . ان نظرنا لإيجابيات الشبكة العنكبوتية يمكننا ان نستفيد منها.

" من يريد يستطيع "

هل من كلمة لجمهور الشباب والشابات أبناء جيلك ؟
لا تخافوا ، وافعلوا كل ما بوسعكم حتى تنجحوا وتحققوا أحلامكم  ، فتذكروا دائما أن "من يريد يستطيع " . فقط عن طريق العمل والمثابرة والجهد يمكننا ان ننال النجاح الذي نصبوا الى تحقيقه .

برأيك ما الذي يحتاجه الفنان لكي ينجح بعالم الغناء ؟
على الفنان ان يتعب ويعمل كثيراً وان يتعلم من أخطائه ، وان لا يستسلم ، لان في الحياة يوجد أوقات فشل وأوقات نجاح ، والإرادة يجب ان تكون فوق كل شيء ، يجب على المطرب ان يطور ويصقل صوته ويتعلم الموسيقى علمياً وان يتدرب كثيراً لينجح بعالم الفن . ما اقصد قوله ان الفنان يحتاج للموهبة وتطوير الموهبة ومعرفة استغلالها بالشكل الصحيح ، ويحتاج لصقلها لكي ينجح، فالموهبة وحدها لا تكفي.

هل من كلمة أخيرة ؟
شكرًا لصحيفة بانوراما وموقع بانيت ولكِ سوار حلبي على رسالتكم السامية التي تقدمونها للمجتمع ، وعلى المنبر الذي تعطونه للمواهب الشابة ، فهذا امر ليس مفهوماً ضمناً ، كذلك اشكر جميع من يدعمني ، وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجميع  في المستقبل .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق